• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكدت أهمية الاستثمار بدلاً من تقديم المساعدات

«دبي العالمية» و «إنيجما» ينشران «الورقة البيضاء» حول القطاعات الاقتصادية في الصومال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مايو 2014

نشرت أمس موانئ دبي العالمية مشغل المحطات البحرية وشريكها المعرفي معهد الشرق الأدنى والخليج للتحليل العسكري «إنيجما» في نيويورك «الورقة البيضاء» على هامش لقاء مجموعة الاتصال الخاصة بمكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال والمدعومة من قبل الأمم المتحدة.

وتقدم الورقة تفاصيل مناقشات أعضاء لجنة الخبراء حول «بيئة الأعمال والإصلاح التنظيمي والقطاعات الاقتصادية الرئيسية للاستثمار في الصومال» والتي نظمتها موانئ دبي العالمية ومعهد «إنيجما» الشهر الماضي في دبي، وشارك فيها ممثلون عن حكومة دبي وأكاديميون عالميون وصوماليون، إضافة الى ممثلي القطاع الخاص وأصحاب مشاريع ورجال أعمال من الصومال، وغيرها من الدول.

وتعد أحد الاستنتاجات التي توصلت إليها المناقشة هي أن الاستفادة من شباب الاغتراب الصومالي المثقف والشغوف يعتبر أساس إعادة الإعمار الاقتصادي للصومال الذي يعد بدوره الحل على المدى الطويل لمشكلة القرصنة البحرية قبالة سواحل الصومال.

ومن أهم المتحدثين في الجلسة يوسف معلم أمين وزير الموانئ في الحكومة الاتحادية الصومالية والبروفيسور علي محمد غيدي رئيس الوزراء السابق للصومال، والسفير محش سعيد الهاملي مدير إدارة التعاون الأمني الدولي في وزارة الخارجية، ومحمد شرف المدير التنفيذي للمجموعة موانئ دبي العالمية.

وتعتبر الورقة البيضاء واللجنة جزءاً من التزام موانئ دبي العالمية المستمر بالريادة الفكرية في القضايا التي تؤثر على القطاع، ومن ضمنها القرصنة البحرية.

ويأتي هذا الاجتماع في سلسلة من ثلاثة اجتماعات تركز على بناء القدرة الاقتصادية والاستثمارات الأجنبية، ومشاركة المجتمع والشراكة بين القطاعين العام والخاص، وعدد من الموضوعات الأخرى الحساسة وذات الصلة بمستقبل الصومال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا