• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

لا قيود في التوزيع وخدمة الاستبدال متاحة

بلدية دبي: توزيع 2000 قطعة أرض في وادي الشبك ومشرف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يونيو 2018

أمنة الكتبي (دبي)

أكد المهندس داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي، أنه لا توجد قيود في توزيع الأراضي السكنية على المواطنين في الإمارة، مبيناً أن خدمة استبدال أرض سكنية بأرض أخرى متاحة في حال توافر الأرض السكنية.

وأشار إلى أن البلدية تتيح للمواطنين إمكانية تخصيص الأراضي بواسطة تطبيق «مسكني» الذكي، حيث يستطيع المستفيد اختيار قطعة الأرض السكنية مباشرة من خلاله دون الحاجة لمراجعة مكاتب البلدية، موضحاً أن التطبيق يستوعب أكثر من منطقة. وبين أن القيادة تسعى دائماً لترسيخ أسس مجتمع مترابط ينعم بأسباب الرفعة والتقدم، ويكفل لأبنائه المناخ الملائم، لافتا أنه سيتم قريباً توزيع 2000 قطعة أرض في منطقتي وادي الشبك ومشرف، بعد أن يتم الانتهاء من أعمال هيئة الطرق والمواصلات. وقال الهاجري: تقع منطقة «وادي الشبك» على تقاطع شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان وشارع طرابلس بمساحة إجمالية 232 هكتاراً، وتضم 1315 قطعة سكنية بمساحة 1115 متراً مربعاً لكل قطعة، وتقع المنطقة الثالثة ضمن منطقة «مشرف» على تقاطع شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان وشارع طرابلس بمساحة إجمالية 59 هكتاراً، وتضم 349 قطعة سكنية بمساحة 1115 متراً مربعاً لكل قطعة، مبيناً أن البلدية ستسمح للمستفيدين من المناطق السكنية بالتوسع الرأسي، بحيث يستطيعون بناء منازلهم على طابق أرضي وطابقين علويين.

وبين الهاجري تم أنه توزيع 1400 قطعة أرض في منطقة أم النهد، كما تم توزيع 3500 قطعة أرض في منطقة العوير، لافتاً إلى أن البلدية تدرس بشكل مستمر طلبات المواطنين لأراضٍ لإقامة مساكن لهم، وتخطط المناطق وتحدد المناسب منها لإسكان المواطنين، على أن تتوافر فيها جميع خدمات البنية التحتية وغيرها، موضحاً أن النمو السكاني، الذي تشهده الإمارة، يحتم على البلدية تخطيط مناطق سكنية مستمرة، لتغطية طلبات المواطنين.

وأكد أن البلدية ستعمل على تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتوفير كل أشكال الخدمات اللازمة لأهالي تلك المناطق، وذلك فور توزيع الأراضي، بما يحقق لهم أعلى مستويات الراحة والرفاهية والاستقرار، بتأسيس باقة متكاملة من المرافق الخدمية، مثل المساجد والمدارس والحدائق العامة، بالإضافة إلى منافذ الخدمات التجارية المختلفة التي سيتم تنفيذها وفق أعلى المعايير العالمية التي تحرص البلدية على اتباعها في شتى مشاريعها، والتي تراعي فيها متطلبات الاستدامة.

وأكد أنه عند تخطيط المناطق السكنية الجديدة، تتم مراعاة جوانب الاستدامة العمرانية، وتوفير بيئة صحية للسكان، وتشجيعهم على ممارسة الرياضة، بتخطيط مضمار للدراجات والمشاة وملاعب رياضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا