• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

«الداخلية» تصدر كتيباً تعريفياً بأدوات تقييم الكفاءات الوظيفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يناير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

لخّصت وزارة الداخلية، ثقافة التقييم والتطوير الوظيفي في كتيّب تعريفي أصدرته حديثاً، استشرافاً للمستقبل وتحقيقاً لمفهوم الجودة الشاملة والتميّز المؤسسي.

ودعا المقدم الدكتور عمر إبراهيم آل علي، مدير مركز تنمية القادة في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، المؤسسات الحكومية والخاصة، والمؤسسات التعليمية والتدريبية المختصة إلى الحصول على نسخ إلكترونية مجانية من كتيّب «مراكز التقييم والتطوير، القياس النفسي في المجال المهني»، وذلك من خلال مراسلة «المركز» عبر البريد الإلكتروني (leaders_center@moi.gov.ae) للاستفادة من الكتيّب المتعلق في تطوير مهارات الموظفين والمتدربين.

وأكد المقدم آل علي، حرص وزارة الداخلية على اتباع مناهج ابتكارية ترتكز على أسس علمية لتطوير الإمكانات البشرية واستقطاب الكفاءات الواعدة بما يواكب التنمية الشاملة التي يشهدها الوطن في مجال الإبداع والابتكار ونشر ثقافة التوطين من خلال وضع طرق وأساليب لتقييم وتطوير الأداء المهني والوظيفي.

ولفت إلى أن إعداد الكتيّب، جاء تماشياً مع مبادرة «عام الخير» بدولة الإمارات، والهادفة إلى ترسيخ المسؤولية الاجتماعية، وفي إطار رؤية واستراتيجية الوزارة لخدمة المؤسسات وأفراد المجتمع.

وذكر أن الكتيّب يتّسق مع سمات العصر الحديث والتغيرات المستمرة في تقييم وتطوير الأداء والمعارف، وما يترتب على ذلك من تقدّم مستمر في أنظمة العمل، وإعادة تنمية القوى العاملة لمواجهة تلك التغييرات واستيعابها والتكيّف مع مقتضياتها لإبراز أهمية عملها في تحسين الأداء في الحاضر، والتأهيل لمسؤوليات أكبر في المستقبل، تحقيقاً لمؤشرات الإنجاز.

وأوضح أن الكتيّب يُعنى برفع مستوى الأداء إلى مستوى استراتيجي من خلال تحقيق قواعد إرشادية تقوم بتقييم أداء العاملين بأساليب حديثة، تساعد على تحقيق الأهداف وتعزيز الكفاءات والمهارات واكتشاف القدرات الكامنة في تعزيز الأعمال المؤسسية، كما يشرح الكتيّب وسائل مهمة في قياس وتقييم المتدربين، وفق أدوات واختبارات نفسية لها قواعد وأصول، تُستعمل فيها مقاييس ومعايير مقننة توضع على أساس علمي وموضوعي، يسهم في تقدّم الموظف ورقيه في العمل. وأطلق المركز في وقت سابق، نظاماً للتقييم النفسي المهني، وهو منهاج ابتكاري ينسجم مع التوجه الاستراتيجي، يهدف إلى قياس كفاءات وقدرات الموظفين والمتدربين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا