• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ضمن خدمات تعليمية وتأهيلية وفق معايير عالمية

تدريب الأمهات بمركز أبوظبي للتوحد على التعامل مع ذوي الاضطرابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مايو 2014

خورشيد حرفوش (أبوظبي)

أكد مركز أبوظبي للتوحد أهمية خدمات التدخل المبكر عبر برامج تأهيلية وتعليمية لأطفال التوحد من 2 - 5 سنوات، تقوم على مبدأ تدريب الأطفال في صورة مبكرة حتى لا تزداد الاضطرابات، بالإضافة إلى تدريب الأمهات وتأهيلهن للتعامل مع أطفالهن، موضحاً أنه عند الانتهاء من خدمة التدخل المبكر يتم نقل الطالب إلى المركز في سن 4 سنوات، لاستكمال البرنامج التعليمي.

وسعياً إلى التعرُّف على أهداف ومضمون رسالة المركز، مديرة المركز عائشة سيف المنصوري، التي سلطت الضوء على الخدمات التعليمية والتأهيلية التي تقدم، والأهداف التي يسعى المركز إلى تحقيقها، ومختلف جوانب الأنشطة والبرامج المتاحة لأطفال التوحد ما بين سن 4 - 14 سنة، مشيرة إلى أن مركز أبوظبي للتوحد، تم إنشاؤه عام 2000، وانتقلت تبعيته كمركز حكومي وحيد متخصص لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية عام 2004، ويستقبل الأطفال ممن لديهم اضطراب توحد بأنواعه، حيث يُقدِّم لهم الخدمات التعليمية والتأهيلية لهم وفق أحدث النظم والبرامج والمعايير العالمية.

الأهداف

ولفتت إلى أهداف المركز، في توفير أحدث البرامج العلاجية، والخدمات التربوية والنفسية لدعم أطفال التوحد، ودعم أسرهم من خلال فريق متكامل ومتخصص ومؤهل، فضلاً عن العمل على رفع كفاءة المتعاملين والمتخصصين مع أطفال التوحد وأسرهم، من خلال الإلمام والتدريب على أحدث البرامج المختصة بالتوحد، والاستمرار على التعرف على أحدث ما توصل إليه العلم في هذا المجال، ودعم الأسر من خلال التثقيف والتدريب والقيام بالزيارات المنزلية الدورية، والتواصل المستمر بين المركز والأسرة، من أجل خلق مجتمع واع باضطراب التوحد، وبحاجات الأطفال التوحدين، والعمل على دمجهم في المجتمع على أسس علمية ومهنية، ونشر ثقافة إيجابية في المؤسسات الحكومية والأهلية، ومساعدتها في تطوير الخدمات المهنية المتخصصة في المرافق العامة والخاصة التي يحتاجها المصابون بالتوحد، وكذلك تنظيم المشاركات والفعاليات في المؤتمرات والمعارض والأنشطة المحلية والعالمية وتقديم برامج التدريب التخصصية في مجال التوحد، ودعم أي جهد مجتمعي في هذا الاتجاه.

الخدمات المتاحة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا