• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأسماء الحسنى.. يعامل العباد بالكرم والجود

«الماجد» رب العالمين كثير الخير المتناهي في الكمال والعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مايو 2014

أحمد محمد (القاهرة)

الماجد، اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه التام الكامل، المتناهي في الشرف، السخي المفضال، الواسع الكريم، المنيع المحمود، عظيم الجاه، جميل الصفات، حسن الفعل، شريف الذات عليًّ الهمة، جواد سخيّ.

والماجد والمجيد مشتقان من المجد، والله تعالى تمجد بفعاله، ومجده عظمته، واتساع سلطانه، والماجد مبالغة في المجد، هو الذي له العز في الأوصاف والأفعال، يعامل العباد بالجود والرحمة. و«الماجد» اسم من أسماء الجمال التي تشير إلى معاني العطاء والرحمة والعفو والمغفرة، مشتق من المجد وهو اللانهاية في الكرم والفضل والسخاء والعطاء، وكل هذا لله تعالى بلا حدود، يعطي العبد بلا حساب ويمنح الرحمة لمن يشاء ويهب الملك لمن يشاء ويعز من يشاء، واسم الله الماجد له هذه المعاني كلها.

الغني المغني

الماجد في اللغة بمعنى الكثير الخير الشريف المفضال، والله الماجد من له الكمال المتناهي والعز الباهي، الذي يعامل العباد بالكرم والجود، والماجد تأكيد لمعنى الواجد أي الغني المغني، واسم الماجد لم يرد في القرآن الكريم، ولكن مجمع عليه، ويقال إنه بمعنى المجيد إلا أن المجيد أبلغ، وحظ العبد من الاسم أن يعامل الخلق بالصفح والعفو وسعة الأخلاق، والماجد دال على كثرة الإحسان.

واسم الله «الماجد» جاء ذكره في حديث الترمذي، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، وفيه، «إن لله تعالى تسعة وتسعين اسماً مائة غير واحد، من أحصاها دخل الجنة، وذكر منها «الماجد»، وفي حديث أبي ذر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال، في الحديث القدسي عن الله سبحانه تعالى: «ذلك بأني جواد ماجد أفعل ما أريد، عطائي كلام وعذابي كلام إنما أمري لشيء إذا أردته أن أقول له كن فيكون». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا