• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في مدينة العين

محمد بن زايد يحضر مأدبة مفلح عايض الأحبابي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مايو 2014

و ا م

حضر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مأدبة الغداء التي أقامها المواطن مفلح عايض حامد الأحبابي تكريما لسموه في منزله بحي الزعفران بمدينة العين.

كما حضر المأدبة سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية والشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان والشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان والشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان وعدد من المسؤولين ولفيف من أفراد قبيلة الأحباب وأهالي المنطقة.

ورحب الأحبابي والحضور بزيارة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وسمو الشيوخ .. وأعربوا عن سعادتهم وتقديرهم بتشريف سموهم لهم .. مثمنين تلبية سمو ولي عهد أبوظبي الكريمة لهذه الدعوة التي تعبر عن مدى التلاحم بين القيادة والشعب وحرص القيادة الحكيمة على التواصل مع المواطنين والالتقاء بهم مباشرة.

وقال مفلح الأحبابي، في كلمته الترحيبية، "بداية، نعرب لسموكم عن خالص عزائنا ومواساتنا ولأسرة آل نهيان الكرام في وفاة المغفور له باذن الله الشيخ حمدان بن سعيد بن محمد آل نهيان الذي نسأل الله تعالى له الرحمة والمغفرة".

وأضاف "لاشك أن تواجد سموكم وباقي الشيوخ بيننا اليوم لا يقدر بثمن .. فكل ما نعيشه اليوم من خير ونعمة وأمان بفضل المولى عز وجل ثم بفضل قيادتنا الحكيمة .. إن زيارتكم لنا هي نبراس للترابط وتجسيد حي "للبيت متوحد" التي اتخذناه شعارا وطنيا".

وقال الأحبابي "رغم انشغالات قيادتنا إلا أنها تضرب أروع الأمثلة في التواصل والترابط مع أبناء الشعب كافة .. وهو ما تتفرد به قيادة دولة الإمارات ويميزها عن الآخرين .. وهذا محل فخر واعتزاز لنا وجميع من ينتمي إلى هذه الأرض الطيبة الذين يتشرفون بأن يكونوا جنودا أوفياء لهذا الوطن وقيادته".

وأضاف "نحن محسودون على الأمن والاستقرار وعلى الوفاء والترابط الذي يجمع شعب الإمارات وقيادته الحكيمة .. وهذا مصدر شرف واعتزاز كبير لنا جميعا .. أسأل الله العظيم أن يديم نعمة الأمن والأمان على دارنا تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وأن يمتعه المولى بموفور الصحة والعافية".

وقد تبادل سموه والحضور الأحاديث الودية حيث أكد الجميع على قيم الترابط والتعاضد والتكافل التي تسود مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة بروح الألفة والمودة بين الأسرة الواحدة والتي تنبع من مبادئ الدين الحنيف والعادات والتقاليد العربية الأصيلة المتجذرة في نفوس أبناء دولة الإمارات قيادة وشعبا والتي تعد بمثابة الدعامة الأساسية لصلابة وتماسك مجتمع الإمارات واستقرار الوطن والحفاظ عليه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض