• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المسرحية ألفها الأبياري وأخرجها الشرقاوي

محمد صبحي.. «الجوكر» عام 1979

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 سبتمبر 2016

القاهرة (الاتحاد)

«الجوكر».. مسرحية كوميدية اجتماعية نقدية، تعد من أروع المسرحيات التي قدمها الفنان محمد صبحي وتفوق فيها على نفسه، وأظهرت إمكانياته الكوميدية والتراجيدية والرياضية بشكل غير مسبوق، وركز فيها على الشاب الذي يريد أن يعيد الحق إلى أصحابه، فقام بعدة شخصيات، منها «المهندس شريف»، و«الدكتور»، و«زكي الدبور»، و«عم أيوب»، و«عطيات»، وقام باستخدام الأقنعة التي لم تكن مستخدمة كثيراً في هذا الوقت.

وشارك في البطولة هناء الشوربجي التي جسدت شخصية «وفاء»، ومحمود القلعاوي «شوكت»، ونهير أمين «عطيات»، وعبدالله إسماعيل «الدكتور النفساني» إلى جانب سامي عبدالحلي، م وعبدالوهاب يس، وحنان سليمان، ورضا حامد، وزين نصار، وتأليف يسري الإبياري، وأخرجها للمسرح والتليفزيون جلال الشرقاوي، واللافت أن غالبية الشخصيات التي جسدها صبحي في أحداث المسرحية كانت لشخصيات حقيقية، أشهرها «عم أيوب» الذي كان يعمل موظفاً بإدارة الجيزة التعليمية، وكشف عن وقائع فساد في المنطقة، وانتقلت قصته إلى المسرح بعد أن حكى صديق له قصته على قهوة الفيشاوي، أما حكاية «بسبوسة بالقشطة»، فكان للموظف حكاية طريفة مع مدير المدرسة التي كان يعمل بها، حيث كان يحمل النقود معه ذهاباً وإياباً، وعندما سأله المدير ماذا يفعل بها كان يقول له «بآكل بيها بسبوسة بالقشطة»، وما لا يعرفه الجمهور أنه خلال الثلاث سنوات الأولى من عرض المسرحية، كانت تلعب دور البطلة «وفاء» الفنانة ماجدة الخطيب، في حين كان يقوم الفنان أسامة عباس بدور «عباس» وحل بدلاً منه محمود القلعاوي الذي صورت المسرحية به وبهناء الشوربجي.

وقال محمود القلعاوي عند ذكرياته مع المسرحية، إنه كان شارك في بطولة مطلقة في مسرحيتي «هات من الآخر»، و«وراك وراك»، ورغم نجاحهما، إلا أنه ظل بعدهما من دون عمل، وجاءت «الجوكر» بمثابة طوق نجاة، وأشار إلى اعتزازه وحبه للمسرحية، واعتبرها جواز مروره الحقيقي إلى قلوب الجمهور المصري والعربي.

أما حنان سليمان التي كانت المسرحية بداية حقيقية لها، فقالت: بدايتي كانت مع محمد صبحي في عمل حقق نجاحاً جماهيرياً كبيراً، وأرى أنني كنت محظوظة جداً بعملي في البداية مع جلال الشرقاوي، وصبحي وظروف اختياري جاءت بالصدفة، حيث كان من المقرر أن تقوم ممثلة أخرى بهذا الدور، إلا أنها كانت حامل وفي هذا الوقت رشحني الأستاذ الشرقاوي للدور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا