• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الوحدة يستضيف الظفرة والشعب يواجه دبا الحصن الليلة

دوري الصالات بين «الحسم» والإحالة إلى «الفاصلة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 مايو 2015

بي (الاتحاد)

هل يصل قطار دوري دوري كرة الصالات إلى محطة النهاية اليوم، أم يحتكم إلى مباراة فاصلة؟، الإجابة عن السؤال، تكشف عنها مباريات الجولة الأخيرة، التي تنطلق في الساعة السابعة مساءً، حيث يلتقي الوحدة مع الظفرة في «ديربي العاصمة أبوظبي»، بصالة نادي التراث، وأيضاً «ديربي الابتسامة» بين الشعب ودبا الحصن على ملعب صالة «الكوماندوز» في الشارقة، يلتقي في المباراة الثالثة، اتحاد كلباء والشباب، في مباراة تحسين مراكز، وخارج حلبة الصراع على البطولة.

يدخل «العنابي» مواجهة «فارس الغربية»، وهو يترقب الصعود إلى منصة التتويج، ولا مجال أمام «أصحاب السعادة» سوى الفوز للتمسك بحظوظ المنافسة في اللقب؛ لأن تتويج الوحدة مرهون بنتيجة مباراة الشعب ودبا الحصن، وبالقدر نفسه يدخل دبا الحصن مواجهة مستضيفه الشعب، وليس أمامه خيار أو حل آخر سوى الفوز لتأمين حظوظه في البقاء بصلب المنافسة، ويحتل الوحدة المركز الأول برصيد 48 نقطة ودبا الحصن في المركز الثاني برصيد 48 نقطة أيضاً، وستكون قلوب الحصناوية وعيونهم منقسمة إلى قسمين في مباراتهم مع الشعب، مع الترقب والانتظار لخبر سعيد من ملعب صالة التراث في أبوظبي، والحال نفسها تنطبق على الوحدة الذي سيكون منتظراً المفاجأة من مباراة الشعب ودبا الحصن في صالة «الكوماندوز».

فوز الفريقين «العنابي» و«الحصناوي» يحيل أوراق البطولة إلى المباراة الفاصلة، وتعثر أي منهما بالتعادل أو الخسارة وفوز الآخر يهدي الفائز درع النسخة السادسة من دوري الصالات، التي تعتبر المنافسة الوحيدة على مستوى مسابقات الرجال في الملاعب الإماراتية التي ما زالت منافساتها تدور في الملعب، ولم يتحدد بطلها حتى الآن.

ويذكر أن فريق دبا الحصن لم يتعرض للخسارة سوى في مباراة واحدة أمام الوحدة 3 - 2، أما الوحدة فقد اعتاد كسب المباريات في الثواني الأخيرة، وحسم أخطر مباراتين في مسيرته بالدوري أمام دبا الحصن والنصر في آخر 7 ثوانٍ، ويقود الوحدة مدربه البرازيلي العالمي ماركوس سيراتو، وهو آخر مدرب قاد البرازيل للفوز بكأس العالم لكرة الصالات في تايلاند 2012.

وتضم تشكيلة «أصحاب السعادة» عبدالرؤوف عمر كابتن الفريق والمنتخب، وطالب محمد طالب، وجابر محمد يوسف، وفهد أحمد وعبيد ناجي، وأحمد عبدالرحمن، وحمدان الكثيري، فيما يقود دبا الحصن مدربه المواطن محمد المرزوقي، الذي سبق له أن قاد الفريق إلى الفوز ببطولة كأس الاتحاد 2011، ويبحث عن اللقب الثاني، مستهدفاً بطولة الدوري، خصوصاً أن دبا الحصن يعتبر أكثر الفرق تربعاً على الصدارة، وظل محتفظاً بها في معظم فترات الموسم، ولم يفقدها إلا بعد الخسارة من الوحدة مؤخراً وتضم تشكلية الفريق الحصناوي سعيد حمدون، ووائل محمد خميس، وعلي راشد خميس، وعبدالله سيف وعبدالله سالم ونواف ناصر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا