• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«خليفة الإنسانية» توزع مساعدات على المتأثرين بموجة البرد في تونس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يناير 2015

وام

تونس (وام)

بدأت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أمس، حملة تستمر أسبوعين، لتوزيع مساعدات شتوية على 37 ألف أسرة تونسية من الأسر المعوزة المتضررة من موجة البرد، التي اجتاحت تونس أخيراً. وقام فريق من مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية بالتعاون مع سلطان الكعبي قنصل الدولة في تونس، ومحمد الخويني رئيس الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي بإطلاق الحملة التي تستمر حتى 26 يناير الحالي. وستتم عملية توزيع المساعدات الغذائية والعينية من أغطية وملابس شتوية في 12 ولاية في الشمال الغربي، والجنوب التونسي هي الكاف وسليانة والقيروان و باجة وجندوبة والقصرين وسيدي بوزيد وتوزر وقبلي وقفصة وتطاوين ومدنين.

وقال مصدر مسؤول بمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية إن المؤسسة تنفذ هذه الحملة في تونس الشقيقة بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأوامر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وأضاف في تصريح لوكالة أنباء الإمارات إن هذه الحملة تهدف إلى تقديم مساعدات عينية وغذائية إلى الأسر التونسية المتضررة من موجة البرد. وثمن محمد الخويني رئيس الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي هذه المبادرة الإماراتية الإنسانية. مؤكداً أن الإماراتيين يعرفون وقت الشدة، وليست المرة الأولى التي يتعامل فيها الاتحاد مع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وإن المؤسسة كانت دائماً إلى جانب تونس. مضيفاً أن الاتحاد يتولى المسائل اللوجستية لهذه المساعدة القيمة من قبل المؤسسة لآلاف الأسر التونسية.

وينتظر أن تبدأ اليوم أولى زيارات الوفد إلى ولاية الكاف شمال غربي العاصمة تونس، حيث سيتم توزيع المساعدات على آلاف الأسر هناك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض