• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حظر المواد المضادة للبكتيريا في الصابون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

حظرت السلطات الاتحادية الأميركية 19 مادة كيميائية تُستخدم منذ فترة طويلة في الصابون المضاد للبكتيريا، وذلك لأن الشركات المصنِّعة فشلت في التأكيد أنها آمنة وتقتل الجراثيم بالفعل.

وذكرت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية أن الحكومة الأميركية قالت إن الصابون التقليدي والماء أكثر فعالية من المنتجات المضادة للبكتيريا.

وقالت الطبيبة جانيت وودكوك، مديرة مركز تقييم الدواء والأبحاث التابع لإدارة الغذاء والدواء الأميركية: «لا يوجد لدينا أي دليل علمي يثبت أن المنتجات المضادة للبكتيريا أفضل من الصابون العادي والماء».

وأوضحت الصحيفة أن القرار يستهدف في المقام الأول عنصرين كانا يدخلان في كل المنتجات المضادة للبكتيريا تقريبًا - التريكلوسان والتريكلوكربان – حيث أظهرت بعض البحوث المحدودة على الحيوانات أنهما قد يتعارضا مع مستويات الهرمونات ويحفزان البكتيريا المقاومة للعقاقير.

وأشار التقرير إلى أن هذين العنصرين لطالما كانا قيد الفحص والتدقيق، إذ لفت متحدث باسم صناعة المنظفات إلى أن معظم الشركات أزالت بالفعل الـ19 مادة كيميائية المحظورة حاليًا من منتجات الصابون.

وأعلنت إدارة الغذاء والدواء أنها ستمنح الشركات مزيدًا من الوقت لتقديم بيانات عن ثلاث مواد كيميائية أخرى موجودة في معظم المنتجات المباعة حاليًا.

وأضافت الطبيبة وودكوك: «ربما يظن المستهلكون أن استخدام الصابون المضاد للبكتيريا يعمل على منع انتشار الجراثيم بفعالية أكثر، لكن في الحقيقة، أثبتت بعض التقارير الطبية أن المواد المضادة للبكتيريا قد تضر أكثر مما تنفع على المدى الطويل».

من جانبه، شكك المعهد الأميركي للتنظيف في تلك النتائج، قائلاً في بيان له إن «إدارة الغذاء والدواء تمتلك بالفعل بيانات تؤكد سلامة وفعالية الصابون المضاد للبكتيريا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا