• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

منصور بن زايد يرأس وفد الدولة و «الصليب الأحمر» تحذر من وضع «كارثي» وأوروبا تزيد مساعداتها للضحايا

مؤتمر المانحين الثاني لدعم سوريا ينطلق اليوم بمشاركة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يناير 2014

عواصم (وكالات)- تشارك دولة الإمارات بوفد برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، في المؤتمر الدولي الثاني للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا الذي تستضيفه دولة الكويت غداً بحضور وفود من 69 دولة.

ويضم الوفد معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية ومعالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة.

وتستضيف دولة الكويت اليوم المؤتمر الدولي الثاني للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا. وذكرت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» أمس أن المجتمع الدولي يعول على جمع نحو 6,5 مليار دولار خلال المؤتمر. وقبل يوم من مؤتمر المانحين أعلنت المنظمات الدولية غير الحكومية المانحة للشعب السوري اليوم تعهدها بتقديم نحو 400 مليون دولار أميركي لدعم اللاجئين السوريين الذين يعانون أوضاعا إنسانية مأساوية من جراء الأزمة التي تمر بها بلادهم.

وتعهدت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية التي مقرها الكويت بتقديم 142 مليون دولار، بينما تعهدت المنظمات الأخرى المشاركة في الاجتماع بالمبلغ المتبقي. وقالت الهيئة في بيان نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية إن هذه الأموال ستذهب إلى السوريين اللاجئين إلى خارج الأراضي السورية. وقالت المفوضة الأوروبية المسؤولة عن المساعدة الإنسانية كريستالينا جورجيفا، إن المنظومة الصارمة للعقوبات الأوروبية على سوريا منذ 2011، تم تخفيفها مؤخراً لإفساح المجال أمام استيراد الأدوية، وتم أيضاً تعديل تجميد التحويلات المصرفية لتسهيل شراء مواد غذائية. وطالبت المجموعة الدولية «بما فيها روسيا وإيران» أبرز داعمين لدمشق «الاتحاد لممارسة ضغط على الأطراف لإتاحة وصول المساعدة إلى المناطق المدمرة»، وخصوصا حلب.

وفي شأن متصل أعلن الاتحاد الأوروبي أمس عزمه زيادة مساعدته الإنسانية لضحايا النزاع السوري إلى 165 مليون يورو، معرباً عن أسفه لاستمرار النظام السوري وبعض المجموعات المتطرفة في منع الوصول إلى المناطق المدمرة. وقالت جورجيفا «نلاحظ أن الوضع مستمر في التدهور، لم يحصل أي تحسن سواء بالنسبة إلى السوريين في الداخل أو بالنسبة إلى اللاجئين في البلدان المجاورة». ودعت الأعضاء الآخرين في المجموعة الدولية، إلى الاقتداء بالاتحاد الأوروبي الذي قدم ما يفوق الملياري يورو منذ بداية النزاع.

وأوضحت أن دول الاتحاد الأوروبي ستثبت في مؤتمر الكويت «سخاءها أيضاً» على الصعيد الفردي. ويعقد مؤتمر المانحين الدولي الثاني في الكويت من أجل سوريا اليوم الأربعاء، بهدف جمع 6,5 مليار دولار لصالح أكثر من 13,4 مليون سوري يعيشون في ظروف بالغة الصعوبة في سوريا أو في الدول المجاورة. وتعهدت منظمات غير حكومية أمس بتقديم 400 مليون دولار للمساعدة في إغاثة السوريين المتضررين جراء النزاع حسبما أفاد مشاركون في اجتماع لهذه المنظمات في الكويت عشية المؤتمر. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا