• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

زينة: «ممنوع الاقتراب أو التصوير» يبرز إنسانية الفنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يونيو 2018

محمد قناوي (القاهرة)

النجاح الذي حققته الفنانة زينة في مسلسل «لأعلى سعر» العام الماضي وضعها في اختبار صعب بشأن خطوتها التالية في الدراما التلفزيونية، لذلك كان اختيارها دقيقاً في مسلسلها هذا العام «ممنوع الاقتراب أو التصوير»، الذي حقق نجاحاً منذ بداية عرض حلقاته الأولى، رغم انتقاد البعض تشابه فكرته مع مسلسلها السابق «ليالي»، إلا أن زينة تؤكد أنهما مختلفان تماما، وأن «ممنوع الاقتراب» تجربة جديدة تحمل مهمة تصحيح الصورة المغلوطة عن فنانين بعرض جانب من حياتهم الإنسانية.

وعن ردود الأفعال حول عملها الرمضاني هذا العام، قالت زينة «جاءتني ردود أفعال جيدة جدا، والجمهور متفاعل مع شخصية «كاميليا منصور» التي أجسدها، ومع الأحداث التي تمر بها، فهي فتاة شابة تطمح لأن تصبح نجمة، وبالفعل تصبح كذلك، إلى أن يتم اتهامها بقتل زوجها، وهذه القصة جذبتني لما تحمل من تفاصيل مثيرة ومشوقة في إطار اجتماعي متميزة يدفع المشاهد لاستمرار المتابعة». وأشارت زينة إلى أنها تهتم جدا بآراء الجمهور حول مسلسلها التي تنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت «منذ بدء عرض المسلسل زاد عدد متابعيّ على «تويتر» إلى 100 ألف، وهذا مؤشر جيد جدا»، مشيرة إلى أن الجمهور المتابع أصبح يركز في أدق تفاصيل المسلسلات وينتقدها بوعي شديد.

وعن رؤيتها لشخصية «كاميليا» قالت إنها «شخصية تجمع بين القوة والضعف، كما جاء في كلمات أغنية «100 صورة»، التي أدتها الفنانة أنغام لشارة المسلسل، وكتب كلماتها الشاعر أمير طعيمة»، لافتة إلى أن الأغنية حظيت بإعجاب كبيرة، وهي ‬الأولى ‬على ‬تطبيق ‬أنغامي من حيث الاستماع.

ورفضت زينة المقارنة بين مسلسلي «ممنوع الاقتراب أو التصوير»، و«ليالي»، الذي قدمته قبل تسع سنوات بحجة أنهما يتناولان حياة ممثلة. وقالت «القصتان مختلفتان تماما فـ«ليالي» كانت تحلم بالتمثيل والنجومية، لكنها لم تتمكن من تحقيق أي من هذه الأحلام، وتورطت في مشكلات أكبر منها، حتى لقيت مصرعها، أما «كاميليا» فهي نجمة، لكنها تواجه أزمات من نوع آخر». وأضافت «في«ممنوع الاقتراب أو التصوير»لا نتناول حياة الفنانين، إنما نمر عليها سريعًا من خلال مهنة البطلة وهي التمثيل، ونتابع خلال الحلقات مشاهد خاصة بتعاقدها على أعمال جديدة، لكن تركيزنا الأكبر على حياتها كإنسانة، ونلقي الضوء على حياتها الاجتماعية، وكيف وصلت إلى حلمها، ومن حاربها ومن ساندها وهكذا». وعن اسم المسلسل وماذا تقصد به. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا