• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

منظمة غير حكومية: 9500 نازح سوري يومياً بواقع عائلة كل دقيقة بسبب العنف

850 وفاة بالتعذيب بسجون الأسد منذ مطلع 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مايو 2014

كشف المرصد السوري الحقوقي أن نحو 850 معتقلًا سورياً قضوا تحت التعذيب في سجون النظام والفروع الأمنية خلال أقل من 5 أشهر، بينهم 15 طفلًا، ما يشكل ارتفاعاً مخيفاً في حالات الوفاة تحت التعذيب وعمليات الإعدام الميداني منذ بداية 2014. من جانب آخر، أفادت دراسة صدرت عن «مركز الاشراف على المهجرين بجنيف أمس الأول، أن 9500 شخص يهجرون منازلهم في سوريا يومياً بسبب العنف، أي ما يوازي عائلة كل 60 ثانية، الأمر الذي يجعل منها البلد الأكثر تأثراً في العالم بمشكلة النازحين في الداخل.

وقال المرصد في بريد الكتروني «بلغ عدد الشهداء الذين تمكن المرصد من توثيق استشهادهم داخل المعتقلات وأقبية الأفرع الأمنية السورية وثكنات النظام العسكرية، منذ بداية 2014، وحتى ليل أمس الثلاثاء 13 مايو، 847 شهيداً ممن تم إبلاغ عائلاتهم وذويهم بمفارقتهم للحياة»، بينهم 15 طفلًا دون الثامنة عشرة من العمر، و6 نساء».

وأوضح أن هؤلاء «قضوا نتيجة تعرضهم للتعذيب والإعدام الميداني وسوء الأوضاع الصحية والإنسانية، وحرمانهم الأدوية والعلاج الذي يحتاجونه». ورجح المرصد أن يكون العدد الفعلي للقتلى «أكبر من الرقم الذي تم توثيقه»، مبيناً بقوله «يقبع عشرات الآلاف من السوريين في السجون والمعتقلات، بينهم 18 ألف معتقل مفقود.. يخشى أن يكونوا قد لاقوا مصيراً مشابهاً للشهداء ال847». ويتعرض المعتقلون في السجون والفروع الأمنية «لأساليب تعذيب وحشية» تسبب بحالات الوفاة، أو الإصابة بأمراض مزمنة، مترافقة مع حرمان من الغذاء والأدوية والعلاج اللازم، بحسب المرصد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال مع فرانس برس، إن عدد ضحايا التعذيب «يتزايد في الفترة الأخيرة»، عازياً الأمر إلى «عدم وجود رادع للنظام. بات يسلم الجثث إلى ذويها وكأن شيئاً لم يحصل». وأضاف عبد الرحمن «عندما لا يجد المجرم من يحاسبه، يستمر في ارتكاب الجرائم». من جهة أخرى، أفاد تقرير أعده «مركز الاشراف على المهجرين» بجنيف أن السوريين سيشكلون 50٪ من مجموع 8,2 مليون مهجر في العالم بحلول نهاية 2014،مشيراً إلى نزوح 9500 سوري يومياً، بما يوازي عائلة كل 60 ثانية. وقال يان اينجلاند المسؤول السابق عن وكالة إنسانية في الأمم المتحدة ورئيس المجلس النرويجي للاجئين غير الحكومي المسؤول عن «مركز الاشراف على المهجرين»، أن التقرير «يثبت حقيقة وجود حياة مخيفة داخل سوريا التي تمثل في الوقت الراهن أكبر أزمة للنازحين في العالم».

(عواصم، أ ف ب، د ب ا)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا