• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مطالبة للفاتيكان بالتدخل لحل مشكلة قطع مياه حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مايو 2014

طلبت جمعية «الإخوة المريميون الكاثوليك» في حلب عبر إذاعة الفاتيكان أمس، من البابا فرنسيس التدخل لدى المجموعة الدولية لإعادة الماء إلى ثاني المدن السورية، موضحين أن قطع الماء «جريمة». وقال جورج سبع، باسم جمعيته «أطلب من الأب البابا أن يوجه نداء باسم هذا الشعب السوري كله، المسيحي والمسلم، إلى كل المحافل السياسية وإلى كل المنظمات الإنسانية الدولية، حتى تعود الماء إلى حلب». وأضاف في تصريح لإذاعة الفاتيكان «لا يجوز معاقبة شعب لأنه يعيش في مدينة ولأنه رفض الانحياز لهذا الطرف أو ذاك»، مؤكداً أنه «منذ 10 أيام لم تعد هناك نقطة ماء في الحنفيات» والناس مضطرون لاستقاء الماء غير الصالحة للشرب دائماً من الآبار في المساجد والكنائس».

وقد أوقفت «جبهة النصرة» الفرع السوري لتنظيم «القاعدة» الإرهابي، المحطة الرئيسة لضخ الماء في المدينة، كما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ أيام، قائلاً إن «النصرة تقطع الماء في حلب لحرمان الأحياء الغربية الموالية للنظام من هذا المورد، مبيناً أن ذلك يشمل أيضاً الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة في المدينة المقسمة بين طرفي النزاع، كون محطة الضخ توزع الماء على كامل أنحاء حلب. وحلب مقسومة بين أحياء موالية وأخرى معارضة لنظام الأسد منذ 2012. وتضم حالياً ما بين 1,5 ومليوني نسمة، كما يقول المرصد الحقوقي، مقابل 2,5 مليون قبل اندلاع الحرب. (بيروت - أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا