• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م
  08:48     ترامب يحتفل بأول 100 يوم له في الحكم ويهاجم وسائل الإعلام         08:49     محتجون من أنصار البيئة يحتشدون أمام البيت الأبيض         08:50     البيت الأبيض :ترامب يدعو رئيس الفلبين لزيارة واشنطن         08:50     ترامب : الصين تضغط على كوريا الشمالية         08:51    تمديد حالة الطوارئ في مالي لوقف الهجمات الإرهابية        08:52    البابا يدعو لوساطة لحل أزمة كوريا الشمالية وتجنب حرب مدمرة         08:53     إجلاء المزيد من مسلحي المعارضة وعائلاتهم من حي الوعر إلى إدلب         08:53    تحطم طائرة عسكرية في كوبا ومقتل ثمانية على متنها         09:08    مقتل خمسة في أعاصير في ولاية تكساس الأمريكية ورياح تجتاح القطاع الأوسط من البلاد    

أكد أن «الأبيض الأولمبي» دفع فاتورة ضعف دورينا

بوجسيم: عفواً.. كرة الإمارات كسولة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يناير 2016

أسامة أحمد (الشارقة)

أكد علي بوجسيم الحكم المونديالي السابق، عضو مجلس دبي الرياضي، أن المرحلة المقبلة لكرة الإمارات تتطلب تعدد المرشحين في انتخابات رئاسة اتحاد الكرة، من أجل مصلحة اللعبة، وقال في حوار مع «الاتحاد» إن المنافسة على المقاعد المخصصة للاتحادات تصب في المصلحة العامة، وإنه لا توجد انتخابات دون مرشحين.

وأشار بوجسيم إلى أن المجال مفتوح لكل من يملك الوقت والكفاءة والقدرات لدخول سباق رئاسة اتحاد الكرة في الدورة الجديدة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية، لتطوير كرة القدم، وقال: «إن التنافس في الانتخابات ظاهرة صحية، من أجل تقديم برنامج انتخابي مثالي، تجني ثماره كرتنا، حيث ينبغي أن يعطي المرشح جهداً أكثر لإظهار برنامجه، وإحداث الابتكار والتطوير».

وأضاف: «الكفاءة يجب أن تكون المقياس، بغض النظر عن السن، والشباب يملكون الحيوية والابتكار، وبإمكان العنصر الجديد الاستعانة بأصحاب الخبرة، بينما بمقدور العنصر القديم الاستعانة بالجيل الجديد، حيث ينبغي على كل مرشح عرض برنامجه لمعرفة قدراته لقيادة كرة الإمارات في الدورة الجديدة 2016 - 2020».

أشار بوجسيم إلى أن الترشح لرئاسة اتحاد الكرة يرتبط بالقدرات والاستعداد لإعطاء الاتحاد الجهد والوقت الكبيرين، حتى تحقق كرتنا طموحاتها المطلوبة خلال المرحلة المقبلة.

وطالب بوجسيم الرئيس القادم لاتحاد الكرة، بوضع خطة واضحة ضمن برنامجه الانتخابي، مكتوبة في الأندية، وعلى كتف أي لاعب، بأن يكون اللعب الحقيقي، لأي مباراة 60 دقيقة على الأقل، حتى يكون متوسط اللعب ساعة كاملة، لأن الكرة الإماراتية تدفع الثمن غالياً، حينما تلاقي منتخبات مثل اليابان وغيرها، لأن معدل اللعب الحقيقي في دورينا لا يتعدى 45 دقيقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا