• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

العاهل السعودي يجتمع مع الزياني قبيل القمة الخليجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 مايو 2015

د ب أ

عقد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم الاثنين، اجتماعا مع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، قبيل انعقاد القمة التشاورية التي ستعقد في الرياض، غدا الثلاثاء، في حضور الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند لمناقشة عدد من المواضيع الهامة يأتي على رأسها الوضع في اليمن إضافة إلى الملف النووي الإيراني.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن الملك سلمان بن عبدالعزيز استعرض مع الزياني خلال اللقاء "مسيرة دول مجلس التعاون الخليجي وسبل دعمها وتعزيزها بما يخدم الدول والشعوب الخليجية، بالإضافة إلى بحث آخر المستجدات والتطورات الإقليمية والدولية".

وأضافت "واس" أن الزياني "هنأ خادم الحرمين الشريفين، باختيار الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية رئيساً لمجلس الشؤون السياسية والأمنية، واختيار الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد وتعيينه نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية".

ومن المقرر أن يحضر القمة الاستثنائية واللقاءات المغلقة مع قادة دول الخليج، الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند وذلك خلال الزيارة التي سيقوم بها إلى المملكة.

وستناقش القمة الخليجية التشاورية، التي في العادة لا يكون لها جدول اجتماع، الشأن اليمني وتأثيره على المنطقة، اضافة الى الملف النووي الايراني المثير للجدل بالنسبة لدول مجلس التعاون الخليجي.

وتأتي القمة التشاورية الخليجية قبل أسبوع من اجتماع قادة دول مجلس التعاون مع الرئيس الأمريكي باراك اوباما الذي يرغب بالمناسبة في تهدئة مخاوف حلفائه العرب من التقارب بين واشنطن وطهران كما سيبحث معهم النزاعات الاقليمية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا