• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

73 ألف قتيل في سوريا عام 2013 الأكثر دموية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يناير 2014

بيروت (أ ف ب)- ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس أن أكثر من 73 ألف شخص قتلوا خلال سنة 2013 في أعمال عنف في سوريا، مشيرا إلى أنه العام الأكثر دموية منذ بدء النزاع في 2011.

واعتبر المرصد أن «المجتمع الدولي شريك في سفك دماء الشعب السوري» بسبب عدم قيامه بأي «تحرك جدي» لوقف القتل في سوريا. وأشار إلى أنه وثق مقتل «73455 شخصاً بين الأول من يناير 2013، حتى 31 ديسمبر 2013» في سوريا بينهم 22436 مدنياً. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن سنة 2013 «كانت السنة الأكثر دموية منذ بدء الثورة» في منتصف مارس 2011.

وكان المرصد ذكر أمس أن حصيلة القتلى في النزاع السوري بلغت منذ منتصف مارس 2011 أكثر من 130 إلفاً، غالبيتهم من المقاتلين في الجانبين المتحاربين.

وطالب المرصد السوري «الهيئات والمنظمات الدولية التي نصبت نفسها كمدافعة عن حقوق الإنسان في العالم بالتحرك الفوري والعاجل والجدي، من أجل إحالة ملف جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والجرائم التي ترتكب في سوريا إلى محكمة الجنايات الدولية والمحاكم الدولية المختصة».

واعتبر المرصد «المجتمع الدولي شريكاً أساسياً بإراقة دماء أبناء الشعب السوري، لأنه لم يتحرك بشكل جدي من أجل وقف المجازر التي ارتكبت ولا تزال ترتكب في سوريا، وإنما اقتصر دوره على التنديد والاستنكار».

وأشار إلى أن هذا المجتمع «ركز بشكل أساسي في الأشهر الأخيرة من العام الفائت على قضية نزع الأسلحة الكيميائية عقب مجزرة الغازات السامة التي ارتكبت في ريف دمشق في 21 أغسطس، وأهمل عشرات المجازر التي قتل فيها آلاف السوريين بينهم الكثير من الأطفال والنساء والفتيات».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا