• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

أطلقها «أبوظبي للتعليم» بالتعاون مع «إنجازات»

300 مشروع في «برمِج فكرتك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

شاركت مدارس مجلس أبوظبي للتعليم في الدورة الأولى لمسابقة «برمِج فكرتك» التي يتنافس فيها 300 مشروع مقدم من قِبل المدارس المُصمِّمة لها، حيث استضافت المسابقة 700 طالب وطالبة و300 مشرف، وتضمنت المسابقة التي نظّمها مجلس أبوظبي للتعليم بالتعاون مع شركة إنجازات لنظم البيانات «إنجازات» التابعة لشركة المبادلة للتنمية «مبادلة»، والمتخصصة في مجال توفير خدمات تكنولوجيا المعلومات والحوسبة السحابية والخدمات المدارة لمراكز البيانات، وتحويل أفكار الطلبة المشاركين إلى واقع عملي عن طريق البرمجة.

وتكوّنت المسابقة من أربع فئات تشمل: الحلقة الأولى «الصفوف من 1 إلى 5» باستخدام تطبيق «سكراتش Scratch» كأداة للبرمجة، والحلقة الثانية «الصفوف من 6 إلى 9» باستخدام نفس التطبيق، والحلقة الثالثة «الصفوف من 10 إلى 12»، أيضًا باستخدام التطبيق نفسه كأداة للبرمجة، بالإضافة إلى الفئة المفتوحة «من أي عُمْر» باستخدام أي لغة برمجة ومنصة، وتم تقييم 300 مشروع في الدورة الأولى، حيث اختيرت أفضل عشرة مشاريع من الفئات الأربع للتأهل للقائمة المختصرة. وأبدت لجنة التحكيم بالمسابقة، التي تشكّلت من أعضاء مستقلين، إعجابها بالمشاريع المشاركة حيث وصفتها بأنها مبتكرة ومبدعة وقيّمة، الأمر الذي جعل الاختيار من بين أفضل 40 فريقاً من المدارس الحكومية المشاركة تحدياً بالنسبة لأعضاء اللجنة.

وأعرب إبراهيم لاري، الرئيس التنفيذي لشركة «إنجازات»: عن سعادته بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم لتنفيذ مبادرة «برمِج فكرتك»، والتي من شأنها تعزيز قدرات طلبة المدارس في أبوظبي المرتبطة بمواد العلوم، والهندسة، والرياضيات، والتكنولوجيا. وتعليقاً على مسابقة «برمِج فكرتك»، أشاد محمد سالم الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم، بالجهود المبذولة من قبل الطلبة، والتي يعود الفضل في تحقيقها إلى النموذج الصحيح من التشجيع والإلهام والمشاركة والإعداد على يد فريق المعلمين والمشرفين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومن القيادات المدرسية ذوي المستوى العالي من المهارة والكفاءة.

ويسعى المجلس بعد نجاح الجولة الأولى من البرنامج، إلى تمديد المبادرة كي تشمل المدارس الخاصة في إمارة أبوظبي، وذلك خلال عام 2017، ما يفسح المجال لتوفير فرص متميزة للمدارس والطلبة للمنافسة في أجواء أكثر نشاطاً واتساماً بالتحدي.

وأضاف الظاهري: إننا نتطلع لأن تقام المسابقة بشكل سنوي، فقد شهدت الدورة الأولى للمسابقة إقبالاً كبيراً من جانب الطلبة، وإننا نرى إمكانية كبيرة لإشراك المدارس الخاصة بالمسابقة كذلك، إذ إن زيادة عدد الطلبة المشاركين ستوسع دائرة المنافسة، ما يتيح الفرصة لتقديم مشاريع متنوعة وتحقيق قدر أكبر من الإبداع.

وفي الجولة الثانية من تقييم المشاريع، تجري دعوة الـ40 فريقاً الذين وقع عليهم الاختيار لاستعراض مشاريعهم في حفل لتوزيع جوائز المسابقة، على أن يتم اختيار أفضل ثلاثة مشاريع من كل فئة من قبل لجنة التحكيم في يوم الحفل، ومن المقرر أن تُعلن أسماء الفائزين خلال الحفل الذي من المقرر أن يُقام خلال العام الدراسي الجاري 2016 2017.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض