• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

6000 كم في انتظار الفريق بروسيا

الفراعنة في مأزق جروزني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يونيو 2018

محمد الدمرداش (القاهرة)

تنتظر المنتخب المصري الأول لكرة القدم، مهمة صعبة للغاية في المونديال بعد غياب نحو 28 عاماً.

فبعيداً عن المواجهة الأولى الصعبة أمام منتخب أوروجواي أحد أفضل منتخبات العالم، تنتظر المنتخب المصري تحديات كبيرة، أبرزها الإقامة في جروزني عاصمة الشيشان، والتي اختارها الجهاز الإداري لإقامة بعثة المنتخب بها طوال فترة البطولة.

الجهاز الإداري وضع المنتخب المصري في «ورطة» في ظل اختياره المكان الأبعد للإقامة، بحجة أنها عاصمة إسلامية توفر الهدوء والتركيز للاعبين للإعداد الجيد للبطولة.

بعد اختيار المنتخب المصري لمدينة جروزني وإرسال طلباته للجنة المنظمة لبطولة كأس العالم في روسيا، فوجئ بالصعوبات الكبيرة التي سيواجهها خلال المباريات وتنقلات المنتخب لخوض مبارياته الثلاث، وحاول التراجع واختيار مكان آخر، وخاصة سان بطرسبورج، إلا أن اللجنة المنظمة رفضت بشدة بعد غلق باب الاختيارات أمام المنتخبات المشاركة بالمونديال.

المنتخب فوجئ بأنه سيضطر إلى الانتقال لمسافة تصل إلى 2500 كيلو متر من مدينة جروزني التي سيقيم فيها في طريقة إلى مدينة بيكاتنبرج التي سيخوض فيها مباراته الأولى أمام أوروجواي ورحلة طيران تستغرق 3 ساعات حتى الوصول إلى ملعب أول مدينة ونفس المدة في رحلة الإياب مرة أخرى، بعد اللقاء إلى جروزني لاستكمال معسكره. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا