• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«المرصد» يؤكد والجيش السوري ينفي إصابة مدير الإمداد والتموين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 مايو 2015

(رويترز، أ ف ب)

قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن مدير إدارة الإمداد والتموين بالجيش السوري أصيب بهجوم وقع في حي بوسط دمشق اليوم الاثنين إلا أن الجيش نفى التقرير. وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد ومقره بريطانيا إن «ضابطا برتبة لواء وهو مدير الإمداد والتموين في قوات النظام أصيب بجراح، فيما قتل مرافقه وأصيب اثنان آخران من مرافقته بجراح».

إلا أن مصدرا بالجيش السوري نفى صحة التقرير، وقال إن 5 أشخاص ضالعين في الهجوم الانتحاري في حي ركن الدين المزدحم بالعاصمة السورية إما قتلوا أو اعتقلوا. وأوضح أن مجموعة «إرهابية تسللت من نقاط مجهولة على متن دراجات نارية تم كشفها في شرق ركن الدين واشتبكت الجهات المختصة معها بالنيران». وأضاف «عندما ادركت استحالة هروبها قام احدهم بتفجير نفسه بحزام ناسف».

من جانبه، أعلن تنظيم «جبهة النصرة»، جناح «القاعدة» في سوريا اليوم مسؤوليته عن تفجيرين وقعا شمال العاصمة السورية دمشق استهدفا مسؤولا عسكريا بقوات النظام السوري. وكتب الحساب التابع لـ «جبهة النصرة» على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تغريدة أشار فيها إلى مسؤولية عناصر التنظيم عن التفجيرات، قائلا «تمكن ثلاثة من أسود جبهة النصرة من الانغماس في مبنى إدارة الإمداد والتموين العسكري في نهاية شارع برنية دمشق».

واعتقلت قوات الأمن عشرات الأشخاص بعد أن هز الانفجار الحي السكني والتجاري المزدحم وهو مفترق طرق رئيسي في دمشق يقطنه عدد كبير من الأكراد السوريين. وشهد وسط دمشق الذي تسيطر عليه القوات الحكومية ويخضع لحماية أمنية مشددة الكثير من التفجيرات خلال الحرب التي دخلت عامها الرابع وأودت بحياة أكثر من 200 ألف شخص. والتفجيرات الانتحارية نادرة لكن هجوما انتحاريا قتل عدة أفراد من الدائرة المقربة للرئيس بشار الأسد في العاصمة في يوليو 2012.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا