• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فازا على الشارقة والشباب

الأهلي والنصر في نهائي كأس اليد السبت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 مايو 2015

رضا سليم (دبي)

تأهل فريقا الأهلي والنصر إلى المباراة النهائية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة اليد للرجال التي تقام السبت المقبل، بعد فوزهما مساء أمس الأول على فريقي الشارقة والشباب، في الدور نصف النهائي للبطولة، ليودع الملك والجوارح وينتظر الفريقان كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة آخر بطولات الموسم المخصصة للاعبين المواطنين فقط. أما عن المباراة الأولى، فقد نجح الأهلي في تحقيق عدة مكاسب من فوزه على الشارقة، أولها الوصول إلى النهائي الغالي ليواصل احتكار بطولات الموسم بعدما فاز بكأس الإمارات والدوري، كما أنه ثأر من خسارته أمام الشارقة في الدوري والتي كادت تفقده الدرع في الأمتار الأخيرة، بالإضافة إلى أن الفريق فاز في غياب 5 لاعبين تقدمهم المحترف المصري حسين زكي للإصابة.

جاءت البداية مشدودة بين الفريقين ولعب كلاهما بدفاع قوي وتوقفت الأهداف لمدة دقيقتين إلى أن سجل عيسى البناي الهدف الأول وفرض الأهلاوية رقابة مبكرة على أنيس محمودي محترف الشارقة، الذي نجح في تسجل هدف التعادل 3-3 في أول 5 دقائق من اللقاء، إلا أن الفرسان لعبوا بقوة وتقدموا 6-3 وهو ما دفع مدرب الشارقة الجزائري سفيان حيواني لطلب الوقت المستقطع الأول لفريقه، بعد مرور 8 دقائق، لم تفلح محاولات الشرقاوية في إدراك التعادل ووصلت النتيجة إلى 9-6 في منتصف الشوط.

تظهر أخطاء كثيرة في الخط الخلفي للملك وهو ما تسبب في تقدم الأهلي بفارق 6 أهداف، 12-6 في الدقيقة 20، ويتواصل التراجع، في الدقائق العشر الأخيرة، ويتقدم الأهلي 16-8، وينتهي الشوط بتقدم الفرسان 18-10.

لم يختلف الشوط الثاني كثيرا عن الأول بعدما واصل الأهلي العزف المنفرد ومحاولات الشرقاوية لتعديل النتيجة ويغيب تسجيل الأهلي عن الأهداف لمدة 6 دقائق وهو ما لم يستغله الشارقة لتعديل النتيجة، وتصل النتيجة إلى 20-13.

يعترض الشرقاوية على قرار الحكم البحريني ويحصل سفيان حيواني على دقيقتين إيقاف، وتصل النتيجة إلى 21-16 في منتصف الشوط، ويلجأ الأهلي لاستغلال الأطراف ويصل إلى 24-20 في الدقيقة 24، وينهي اللقاء لصالحه 28-24. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا