• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

المعارضة التايلندية تحاصر الوزارات و «تشل» بانكوك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يناير 2014

بانكوك (وكالات) - بدأ المحتجون الذين يحاولون إسقاط رئيسة الوزراء التايلاندية ينجلوك شيناواترا في تشديد الحصار حول الوزارات في العاصمة بانكوك أمس، وهدد جناح متشدد باقتحام البورصة في الوقت الذي استمر فيه إغلاق تقاطعات الطرق الرئيسية في العاصمة بانكوك في حملة ترمي إلى إصابة العاصمة التايلندية بـ «الشلل» .

وذكرت قناة «بلو سكاي تي.في» التلفزيونية أن آلاف المحتجين توجهوا صباح أمس إلى إدارة الجمارك ووزارتي المالية والتجارة في اليوم الثاني من تحركاتهم الساعية إلى «إغلاق بانكوك». واحتل المشاركون سبعة تقاطعات رئيسية بالعاصمة.

ومنع الناشطون المستنفرون منذ أكثر من شهرين، موظفي عدد من الإدارات من الذهاب الى أعمالهم، من أجل تكثيف ضغوطهم على رئيسة الوزراء ينغلوك شيناوترا ومحاولة استبدال الحكومة بـ «مجلس شعبي» غير منتخب.

واضطرت وزارات كثيرة والبنك المركزي الى العمل من مكاتب احتياطية بعد أن منع المحتجون بزعامة سوتيب توجسوبان موظفي الحكومة من الوصول لعملهم.

وقال سوتيب لأنصاره في ساعة متأخرة الليلة الماضية،« يجب أن نطوق المباني الحكومية ونغلقها في الصباح ونتركها بعد الظهر». وحثهم على فعل ذلك كل يوم حتى تستقيل ينجلوك.

وسارت مجموعات من المتظاهرين سلمياً من مخيمات احتجاجهم السبعة الكبيرة الى الوزارات ومكتب الجمارك ووكالة التخطيط وهيئات حكومية أخرى بهدف شل عمل الحكومة. واستهدف المتظاهرون أيضاً أمس وزارات العمل والتجارة وتكنولوجيات الإعلام . ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا