• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كسب النصر في نهائي كأس رئيس الدولة للسلة

الجوارحيستعيد الشباب بـ «أغلى الألقاب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 مايو 2015

علي معالي (الشارقة)

أضاف فريق سلة الشباب اللقب الثاني له في الموسم عقب التتويج بكأس صاحب السمو رئيس الدولة أمس على حساب النصر لينتزع النجمة الثانية في البطولة الغالية واللقب العاشر مع المدرب أحمد عمر، وكان الجوارح قريبا من الصعود إلى منصة التتويج في بطولة الدوري، ويبدأ الفريق اعتبارا من اليوم مطاردة الثلاثية عندما يواجه النصر مجددا في كأس الاتحاد، وكان اللقب الأول الذي حصل عليه الفريق هذا الموسم كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة.

ويعد اللقب الذي توج به الشباب الثاني له في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حيث كان الأول في موسم 2010/ 2011، وبعد 4 سنوات نجح الشباب من جديد في الصعود إلى منصة التتويج بنخبة من اللاعبين المميزين، يتقدمهم علي عباس أحد المخضرمين ذو الكفاءة العالية، بالإضافة إلى مجموعة من المواهب بقيادة: حسين علي وطلال مصبح وخليفة خليل وخميس عبدالله وراشد ناصر وعبدالله خميس وعلي محمد والمحترف الأميركي روبرت دوزير. توج الأبطال في المباراة النهائية التي استضافتها صالة الشعب الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي، رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة رئيس مجلس إدارة نادي الشعب، يرافقه أحمد ناصر الفردان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، وخالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، واللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس اتحاد السلة، وسامي القمزي رئيس مجلس إدارة نادي الشباب، وعبدالرحمن أبو الشوارب عضو مجلس إدارة نادي النصر.وأكد المدرب المصري الموهوب أحمد عمر، بأنه قاد سفينة «الخضر» بنجاح، ومهارة عالية إلى منصات التتويج مجدداً، وقال: «عوضنا خسارة الدوري ببطولة غالية، هي العاشرة لي مع نادي الشباب، أشكر اللاعبين على ما قدموه في هذه المباراة، لقد نفذوا المطلوب منهم تماماً في اللقاء الذي كان تحدياً للجميع حتى بداية الربع الثالث، ونجحنا في الانطلاق نحو اللقب بمنتهى القوة، من خلال حالة التركيز الكبيرة التي رافقت جميع اللاعبين مما جعلت الفارق يتسع في بعض الأوقات إلى 25 نقطة». وتابع: «علينا أن نختم الموسم مثلما بدأنا به، من خلال التركيز الكامل في كأس الاتحاد، التي سيخوضها اللاعبون المواطنون، وثقتي كبيرة في قدرة وكفاءة نجوم الفريق على تحقيق آخر البطولات التي تنطلق اليوم».

من جهة أخرى، صرح راشد ناصر المنتقل من الوصل إلى الشباب، مع انطلاق مباريات الدور الثاني لمسابقة الدوري قائلاً: «أبحث عن فريق يسعى للمنافسة على البطولات، والتواجد ضمن مجموعة لديها الرغبة في حصد الألقاب». ويرى راشد ناصر أن السبب المباشر في تحقيق الفوز على النصر، هو القراءة المناسبة للمنافس قائلاً: «درسنا الأزرق من البداية، وهذا جعلنا نتفوق من البداية للنهاية، نجحنا في تنفيذ فكر وخطة المدرب أحمد عمر، وهو ما جعل اللقب يذهب إلى قلعة الجوارح التي تحصد ثمرة الاستقرار والتنظيم السليم». وأضاف: «النصر قدم مباراة كبيرة، لكن قلة الخبرة لم تمنحهم الاستمرار في مواجهتنا، ونجحت مع زملائي في فرض السيطرة على أغلب أوقات المباراة ولابد من تهنئة زملائي في الملعب لما يقدمونه من عطاء كبير».

وتابع: «نريد أن نختتمها بلقب ثالث، عطائي مع الشباب يزداد من مباراة إلى أخرى ومنذ انتقالي للجوارح في الدور الثاني للدوري، وأنا أبحث عن لقب، لقد تأهلنا لنهائي الدوري لكننا لم نوفق، وكانت مباراة كأس صاحب السمو رئيس الدولة هدف مباشر لنا، سعادتي كبيرة بالعمل مع مدرب بحجم وخبرة الكابتن أحمد عمر فهو يعلم الكثير عن السلة الإماراتية وقدرات اللاعبين». من جانبه، لم ينس علي عباس كابتن الشباب رفيق دربه جاسم عبدالرضا، وأهداه الفوز بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة ولايزال جاسم عبدالرضا يتلقى العلاج خارج الدولة، ويعتبر أحد لاعبي الجيل الذهبي لقلعة الجوارح، كما ساهم بشكل كبير في إنجازات الفريق وقال علي عباس: «لولا المرض المفاجئ الذي أصابه، لكان بيننا في صالة الشعب يقدم فنونه العالية في لعبة السلة».

وتابع: «قدمنا مباراة كبيرة من البداية للنهاية أمام النصر الذي بحث كثيرا عن كيفية التقدم، وحافظنا على تقدمنا طوال المباراة وقمنا بتوسع الفارق في الربعين الثالث والرابع، أشكر اللاعبين على ما قدموه والجهاز الفني لما يقدمه معنا وخطط تجعل الفريق يتألق». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا