• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أخبار الساعة: الإمارات ركن أساسي لتحقيق السلام العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مايو 2014

أكدت نشرة “أخبار الساعة” أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعد ركناً أساسياً في منظومة العمل الإقليمي والدولي الهادف إلى تعزيز التعاون القائم على التسامح والحوار والوسطية بين الشعوب، بهدف تحقيق السلام العالمي.

وتحت عنوان “إعلاء قيمة التسامح.. نهج إماراتي ثابت”، قالت: إنه خلال لقاء الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤخراً مع كل من قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية وغبطة البطريرك يوحنا العاشر بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس، أكد سموه رسالة التسامح التي تحملها دولة الإمارات للعالم كله وتعبر عنها بالقول والعمل.

وأضافت النشرة التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية: إن سموه قال عند استقباله البابا تواضروس الثاني: إن الإمارات تقف مع كل أبناء مصر من دون تمييز وتدعم تطلعاتهم في بناء مصر الجديدة المتسامحة البعيدة عن التطرف والغلو والإرهاب. وأشار في لقائه مع البطريرك يوحنا العاشر إلى أن الإمارات تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله تواصل نهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في إعلاء قيم الاعتدال والتسامح والحوار وتشجيعها بين مختلف الطوائف والأديان، إيماناً بأهمية مد جسور التواصل وتوثيق أواصر الأخوة والصداقة والمحبة والتعايش والسلام بين البشرية جمعاء.

وأوضحت أن دولة الإمارات تمثل نموذجاً عالمياً للتسامح والانفتاح، حيث تعيش على أرضها عشرات الجنسيات والثقافات والأعراق في إطار من التعايش والانسجام وفي ظل قيم الوسطية والحوار وقبول الآخر الراسخة في المجتمع الإماراتي. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض