• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعد هدفيه في شباك «الزعيم»

فاندرلي.. «ملك الثنائيات»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يناير 2016

علي معالي، عماد النمر (الشارقة)

أصبح البرازيلي فاندرلي قائد هجوم الشارقة «ملك الثنائيات» في ملاعبنا، وآخرها مساء أمس الأول، في شباك «الزعيم»، في «الجولة 16» لدوري الخليج العربي، ليفتح الطريق أمام «الملك» للفوز 3 - 2، ويبدو أن «الثنائيات» أصبحت صفة وميزة مهمة في مسيرة اللاعب الذي يتحمل، من خلال العطاء الكبير في جميع المباريات عبء بقاء «النحل» مع الكبار، في دوري الخليج العربي، بعد هزة عنيفة أصابت «البيت البيضاوي» في مقتل، إلى أن نجح فاندرلي وبمساعدة المدرب المتميز عبدالعزيز العنبري في الخروج من «النفق المظلم» نسبياً، باحتلال المركز العاشر، بعد أن كان في الترتيب قبل الأخير!.

يعد فاندرلي المنقذ والقناص ومعشوق جماهير الشارقة في الوقت الراهن، وهو ما جعل اللاعب نفسه يعترف بأنه أصبح يقع تحت ضغوط كبيرة من مباراة إلى أخرى، وأنه مع كل هذه الضغوط ينجح بمساعدة زملائه في الخروج من كل «مطب» بنجاح كبير.

وقصة فاندرلي مع «الثنائيات» ليست وليد اليوم أو الصدفة، بل لها جذور عميقة، ومن قبل أن يأتي هذا اللاعب إلى دورينا، والواقع يقول إن الثنائية الأولى للاعب حضرت منذ 8 سنوات، وتحديداً عام 2008، وسنه وقتها 19 عاماً، عندما نجح في قيادة جمعية بونتي بريتا البرازيلي في مباراته أمام سانتو أندريه في المباراة التي انتهت لمصلحة فريقه بهدفين مقابل هدف في دوري الدرجة الثانية آنذاك.

والقصة الأجمل من ذلك أن اللاعب، وبعد عام من تسجيله في شباك سانتو أندريه، انتقل إليه في العام التالي، وشاءت الأقدار أن يسجل فاندرلي هدفين لفريقه الجديد في مرمى ناوتيكو في المباراة التي انتهت بفوز سانتو أندريه 5 - 2 في دوري الدرجة الأولى، وكأنها رسالة اعتذار!!.

لم تتوقف ماكينة الأهداف البرازيلية عن التهديف، حتى جاء عام 2011 عندما انتقل فاندرلي إلى فلامنجو، واستعاد ذاكرة «الثنائيات» في مرمى أميريكانو 16 يناير 2011 في المباراة التي انتهت بفوز فلامنجو بهدفين في الدوري، وإلى هنا انتهت ثنائياته في «بلاد السامبا»، لينتقل بهذه العدوى التهديفية إلى منطقة الخليج، حيث حل محترفاً على العربي القطري موسم 2011 - 2012، ونجح في أن يسجل ثنائية في شباك الجيش بالدوري موسم 2013 - 2014، وفي العام نفسه سجل 3 أهداف في مباراة واحدة في الكأس لمصلحة العربي ضد معيذر والتي انتهت 4 - 2. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا