• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

تخشى زيادتهم بعد الانسحاب الأميركي

باكستان تُضيّق الخناق على المهاجرين الأفغان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مايو 2014

تيم كريج

بيشاور ـ باكستان

بعد ثلاثة عقود على استضافة أكبر عدد لاجئين في العالم، بدأت السلطات الباكستانية تضييق الخناق على تدفق الأفغان، مع تزايد المخاوف من أن يثير الانسحاب الأميركي من جارتها الممزقة الفوضى على الحدود. واستوعبت كل من باكستان وإيران ما يربو على سبعة ملايين لاجئ أفغاني بعد الغزو السوفييتي لأفغانستان في عام 1979 في أوج سنوات القتال، وعاد كثير من اللاجئين إلى وطنهم، بعد إطاحة حركة «طالبان» من السلطة في عام 2001 بمساندة أميركية.

ويساور المسؤولون الباكستانيون القلق في الوقت الراهن من أن الانسحاب الأميركي السريع وتراجع المساعدات الغربية يمكن أن يفضي إلى تزايد أعمال العنف والتشتت في أفغانستان، الأمر الذي يدفع السكان إلى الفرار إلى باكستان مرة أخرى. وأعرب المفوض في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين الأفغان في باكستان، عن اعتقاده بأن هناك تدفقاً للاجئين الأفغان بالفعل، موضحاً «أن أوضاع الباكستانيين أنفسهم صعبة، لذا فإن تدفق اللاجئين أمر غير مرغوب فيه».

وليست هناك أرقام دقيقة بشأن عدد القادمين الجدد، ولكن خلال الأسابيع الأخيرة، أشار مسؤولون باكستانيون إلى أنهم تلقوا مكالمات من عدد من السلطات المحلية تؤكد وجود مستوطنات جديدة غير قانونية. وفي إطار تثبيط المهاجرين، يطبق المسؤولون المحليون في شمال غرب باكستان سياسات تُصعّب على الأفغان استئجار الشقق أو نصب مخيمات جديدة. وفي مدينة كراتشي الجنوبية، هناك فرق شرطة جديدة مهمتها القبض على المهاجرين الأفغان غير الشرعيين، وعلى طول الحدود الباكستانية مع أفغانستان، والتي يصل طولها إلى 1500 ميل، يتأهب المسؤولون الفيدراليون إلى تطبيق إجراءات مراقبة جديدة. وتأتي هذه الإجراءات الأمنية المشددة في الوقت الذي تزيد فيه إيران الضغط على 800 ألف لاجئ أفغاني لترك أراضيها، حسبما أفادت جماعات حقوق الإنسان.

وفي باكستان، يعكس تشديد الرقابة المخاوف بشأن الوضع الهش والاستقرار في أفغانستان، وفي حين يوجد نحو 1.6 مليون لاجئ أفغاني مسجل بشكل قانوني في باكستان، لكن المسؤولين يعتقدون أن هناك 1.6 مليون أفغاني موجودون في البلاد بشكل غير قانوني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا