• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

24 غارة في 36 ساعة تدك أهدافاً إرهابية

100 قتيل «داعشي» بضربات التحالف والجيش العراقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 مايو 2015

هدى جاسم، وكالات (عواصم) شنت قوات التحالف الدولي منذ ليل الجمعة وحتى صباح أمس، 24 ضربة جوية مستهدفة «داعش» في الموصل والرمادي وبيجي وتلعفر والفلوجة وسنجار، ومدن عراقية أخرى، ما أدى لتدمير وحدات ومواقع قتالية ومركبات وأنظمة مورتر ومدافع رشاشة وأهداف أخرى، بينما أسفرت الغارات والعمليات البرية والجوية للقوات العراقية عن مقتل نحو 100 إرهابي في التنظيم المتشدد. من جهته، شن التنظيم المتطرف قصفاً بالهاون مستهدفاً مصفاة بيجي بمحافظة صلاح الدين، مما ألحق أضراراً كبيرة بوحدة إنتاج زيت الغاز واندلاع حرائق في عدد من أقسام ومعدات الوحدة. وفي اعتداء آخر، سقط 17 قتيلاً بينهم الإعلامي المعروف عمار الشاهبندر، وأصيب 40 آخرون الليلة قبل الماضية، بتفجيرات بسيارتين مفخختين وعبوات ناسفة استهدفت مطعماً مكتظاً بالزبائن ومحطة وقود مجاورة في حي الكرادة وسط بغداد. وسارعت لجنة الأمن والدفاع النيابية لاستجواب مستشار الأمن الوطني ‬فالح ‬الفياض حول أسباب الخروقات الأمنية الأخيرة في العاصمة بغداد، إضافة إلى عرض&rlm‭ ‬رؤية ‬عامة ‬عن ‬الوضع ‬الأمني ‬في ‬المحافظات ‬وقواطع ‬العمليات ‬والمعارك. وقتل 35 عنصراً من «داعش» إثر 12 غارة جوية شنها التحالف الدولي على مواقع التنظيم الإرهابي بقضاء سنجار في محافظة نينوى شمال العراق. وأوضح مصدر أمني في قوات البيشمركة الكردية أمس، أن طيران التحالف الدولي شن في وقت متأخر ليل السبت وحتى فجر الأحد 12 غارة جوية، مستهدفاً مواقع «داعش» في قرى العبوسي ورهاوي وروماني بقضاء سنجار ومواقع أخرى غرب وشرق وجنوب المدينة التي تحمل الاسم نفسه، مؤكداً مقتل 35 عنصراً إرهابياً على الأقل، فضلًا عن تدمير المواقع المستهدفة بشكل جزئي أو كلي. من جهة أخرى، أكد مصدر أمني عراقي مقتل 32 من مسلحي «داعش»، إثر تمكن قوات عراقية من صد هجوم لعناصر التنظيم ناحية مصفاة بيجي شمال العراق. وأوضح أن مسلحي «داعش» حاولوا التسلل إلى المصفاة حيث اشتبكت معهم قوات الشرطة الاتحادية بالتعاون مع «الفرقة الذهبية» العراقية، ودعم ضربات التحالف، ما مكن من القضاء عليهم. وذكرت المصادر الأمنية، أن «داعش» هاجم أيضاً قوات عراقية عند نقاط مراقبة في منطقة الخط السريع ناحية بيجي، مبينة أن الهجوم استمر لساعات قبل أن يتدخل طيران الجيش العراقي بقصف المتشددين. وأضافت أن 3 متطوعين على الأقل، قتلوا وجرح 7 آخرون في منطقة البو طعمة ببيجي شمال تكريت. وتابعت المصادر الأمنية ذاتها أن «داعش» قطع أوصال بيجي بسيطرته على طريق قرية المزرعة باتجاه الحجاج وأيضاً على طريق السكك هونداي الذي يوصل جنوب المدينة بشمالها. بالتوازي، قالت مصادر عسكرية إن سلاح الجو العراقي قصف مقرات لتنظيم «داعش» في مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار غرب العراق، ما أسفر عن مقتل 20 من عناصره وحرق 6 سيارات محملة بالأسلحة. كما أفادت مصادر عسكرية أخرى أن سلاح الطيران العراقي قصف أحد المنازل في جزيرة الخالدية شرق مدينة الرمادي كانت بداخله قيادات من «داعش» ما أسفر عن مقتل 9 من التنظيم المتشدد وتدمير المنزل بالكامل. ونفذت الشرطة العراقية عملية أمنية استباقية على وكر لـ «داعش» في منطقة الصوفية شرقي الرمادي، وتمكنت من القضاء على 7 من عناصر التنظيم في المنطقة. ودارت اشتباكات أمس، بين قوة من أبناء العشائر وعناصر «داعش» في منطقة البوفراج شمال الرمادي أدت إلى مقتل عنصر من أبناء العشائر وجرح 4 آخرين. وقصف التنظيم الإرهابي مجمعاً سكنياً بناحية البغدادي غربي الأنبار مستخدماً قذائف هاون، متسبباً بإصابة 4 مدنيين وإلحاق إضرار مادية بعدد من المنازل السكنية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا