• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الفائزون بجائزة التميز الحكومي لـ «الاتحاد»:

الجائزة ترسخ الإبداع والابتكار ومنهجاً يومياً للوزارات والمؤسسات الحكومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مايو 2014

السيد سلامة وإبراهيم سليم (أبوظبي)

أشاد الفائزون بجائزة الإمارات للأداء الحكومي المتميز التي تقرر تغيير مسماها إلى «جائزة محمد بن راشد للتميز الحكومي» والتي تم توزيعها أمس بقصر الإمارات في أبوظبي برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لمسيرة النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة في جميع المجالات وفي مقدمتها التنمية البشرية وبناء الإنسان.

وأكد الفائزون بالجائزة لـ «الاتحاد» أن التميز أصبح خياراً استراتيجياً لجميع الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية في الدولة، وقد هيأت قيادتنا الرشيدة مناخاً يعزز الإبداع وينهض بالمواهب من الكوادر الوطنية في مختلف هذه الوزارات والمؤسسات، ويتيح لها أن تقدم إسهامات وابتكارات متميزة في مجالات العمل المختلفة.

تميز المرأة الإماراتية

من جانبه أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية لـ «الاتحاد» أن هذه الجائزة تمثل إضافة نوعية لمسيرة التميز التي تفخر بها دولتنا، وذلك برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، هذه الرعاية التي حفّزت الوزارات والهيئات، على تدشين مبادرات مبتكرة في مختلف مراحل الأداء اليومي بها، بالإضافة إلى دعم الكوادر الوطنية.

وأشار سموه إلى أن وزارة الخارجية تُدرك جيداً أهمية التميز في عملها ومن هنا جاء حصولها على مثل هذه الجائزة في ضوء ما يشهده الأداء من معدلات متطورة داخل الوزارة، وفقاً لمعايير الجائزة، وقال سموه: «إن الخارجية الإماراتية تفخر بالكوادر المواطنة الموجودة بها، وخاصة العنصر النسائي، حيث سجلت المرأة إسهامات متميزة في مسيرة العمل الدبلوماسي الإماراتي وتمثل المرأة نسبة 26% من العاملين في الخارجية الإماراتية، وهي نسبة تتزايد بصورة دورية، كما أن الوزارة تفخر بوجود 6 سفيرات بها». وأضاف سموه: إن إبداعات المرأة الإماراتية في وزارة الخارجية تحظى بكل تقدير إلى جانب شقيقها الرجل، وهذا التميز الذي نراه في فرق العمل التي تم تكريمها أمس من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، من شأنه أن يصبح منهجاً في الأداء اليومي في مختلف الوزارات والجهات، ونلاحظ أن المرأة الإماراتية تتصدر مسيرة هذا التميز، وهو ما يعكس حجم ونوعية الرعاية التي تقدمها قيادتنا الرشيدة للمرأة في جميع المجالات، وهذه المكانة التي تحظى بها المرأة إنما تترجم أيضاً الوعي الأسري بدور المرأة ورسالتها في مجتمعنا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض