• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

زيدان يتوعّد باستخدام القوة ضد مَن يعتدي على المؤسسات العامة

البرلمان الليبي يعلّق أعماله بعد تعرّض مقرّه لإطلاق نار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يناير 2014

طرابلس (وكالات) - علّق البرلمان الليبي مساء أمس جلسته وأخلى أعضاؤه القاعة بصورة فورية عقب إطلاق نار كثيف على مقرّه الواقع وسط العاصمة طرابلس. وقال أحد مسؤولي أمن البرلمان، ليونايتد برس إنترناشونال، إن مقر البرلمان تعرّض لوابل من الرصاص من أسلحة متوسطة.

ولم يؤكد المصدر ما إذا كان مصدر الرصاص مجموعة من المتظاهرين يحاصرون مقر البرلمان للمطالبة بإسقاط حكومة علي زيدان، لافتاً إلى أن المبنى تعرّض للقصف بصورة مباشرة.وكان البرلمان الليبي علّق أعماله الأسبوع الماضي عندما تعرّض لحادثة إطلاق نار مشابهة بينما كان يشرع في مناقشة حجب الثقة عن الحكومة المؤقتة التي يترأسها زيدان. يشار إلى أنه كان من المقرر أن يناقش البرلمان في جلسته المسائية أمس قضية حجب الثقة عن حكومة زيدان، قبل أن يضطر لتأجيل الجلسة لعدم اكتمال النصاب القانوني للتصويت. من جانب آخر، توعد رئيس الحكومة الليبية علي زيدان أمس باستخدام القوة ضد كل مَن يعتدى على مؤسسات الدولة، مشيراً إلى أن حكومته ستشرع في ممارسة صلاحياتها وسلطاتها لتنفيذ مهامها كافة. وقال زيدان في مؤتمر صحفي، إن الاعتداء على مؤسسات الدولة وهيئاتها أمر إجرامي لا يمكن السكوت عنه والتسامح فيه، مذكّراً أن مثل هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم، وستتم متابعة المتورطين فيها. وأبدى استعداد الحكومة التام للتعاون مع الذين يسيطرون على الموانئ والحقول النفطية، وأن تلتزم بأي تعهّد تقدّمه من أجل بدء تصدير النفط. وقال نحن نتفهّم تخوّف رجال الشرطة من مباشرة أعمالهم بسبب ما يتعرّضون له من ترويع، لافتاً إلى أن الحكومةَ قد تضطر لإراقة الدماء حفظاً على الأمن. وتتعرّض مؤسسات الدولة في ليبيا إلى اعتداءات مسلّحة واقتحامات متكررة تقوم بها مجموعات تحمل مطالب سياسية ومعيشية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا