• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بين المسرح والسينما وستينيّات أفريقيا

«خريف» منوَّع في جامعة نيويورك أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ينطلق برنامج فصل الخريف لبرامج معهد جامعة نيويورك أبوظبي في الـ 18 من سبتمبر الحالي بجلسة حوارية بعنوان «صندانس: منصة عالمية لرواة القصة حول العالم» تستكشف برنامج مبادرة كتابة السيناريو لمسرح صندانس في شرق أفريقيا، إضافة إلى تعاونها الحالي مع كتاب السيناريو في المشرق العربي، ومؤلفي الدراما.

ويتضمن برنامج فصل الخريف حلقات نقاش تركز على مبادرات المسرح في المنطقة، ومحاضرة تلقي الضوء على الثورات في القارة الأفريقية في عقد الستينيات، فضلاً عن عرض سينمائي للفيلم العربي «عبدالله».

ويشارك في ندوة صندانس كل من فيليب هيمبرغ، المدير الفني لبرنامح مسرح معهد صندانس، وديبوراه أسيموي، كاتبة السيناريو ومساعد مدير مهرجان مسرح كيمبالا، وكريستيل خضر الكاتبة ومؤلفة الدراما والممثلة، وتناقش الجلسة رؤية المعهد في إيجاد فرصة تبادل الخبرات بين الفنانين من خلال السياسة العابرة للحدود والاقتصادات والثقافة. وتدير الجلسة كاثيرين كوراي أستاذ مساعد الفنون في كلية تيش للفنون في جامعة نيويورك، ومدير برنامج المسرح في جامعة نيويورك أبوظبي.

وقال فيليب كينيدي نائب العميد لشؤون البرامج العامة في معهد جامعة نيويورك أبوظبي،«استمراراً لتقاليدنا المتبعة في البرنامج على مدى السنوات الثماني الماضية، يسرنا إطلاق برنامج فصل الخريف بمجموعة من المواضيع المتنوعة والهامة، التي تعكس مستوى التعاون البحثي للجامعة في مجالات الفنون الحرة».

وأضاف كينيدي: «هذا الموسم يناقش البرنامج أفكاراً حول الأدب العربي، ودراسات الفيزياء الفلكية وعلم الطب الحيوي «الجينوم»، وعلوم الآثار والتراث في دولة الإمارات».

ويستقبل مركز المؤتمرات في الجامعة في الـ 20 من الشهر الحالي جين ألمان أستاذ العلوم الإنسانية في كلية جي. إتش. هيكستر، قسم التاريخ والفنون والعلوم، ومدير مركز العلوم الإنسانية في جامعة واشنطن، التي تقدم أول محاضرات البرنامج لهذا الموسم. وتعقد هذه المحاضرة تحت عنوان «بعد وفاة الثورة الأفريقية: إعادة التفكير في الستينيات العالمية»، وتسلط هذه المحاضرة الضوء على الوضع الأفريقي في ضوء فترة الستينيات، وهو العقد الذي اتسم بروح الحرية وسياسة الثورة، حيث شهدت فترة الستينيات حصول 17 دولة أفريقية على استقلالها، وتطرح المحاضرة أسئلة حول الكثير من الانقلابات العسكرية في العام 1968 والتي أزاحت حكومات الاستقلال، وتعريض مشروع الدولة القومية للفشل. وتتناول المحاضرة هؤلاء الذين لقوا حتفهم خلال تلك السنوات الحاسمة، وتطرح أسئلة حول الدروس المستفادة من هذا الفشل.

فيما يعرض الفيلم السينمائي العربي «عبدالله» يوم 27 سبتمبر في مركز المؤتمرات في الجامعة، ويعقب العرض حلقة حوارية بحضور منتج الفيلم، الفنان أحمد لطفي، ومدير الإنتاج محمد يحيى. وتدور أحداثه حول شخصية عبدالله الشاب الذي نشأ في عائلة محافظة، وصراعه لسنوات لإخفاء حبه للموسيقى. وتتضمن فعاليات الموسم القادم، استضافة مؤتمر حول المدن الذكية، والروبوتات الاجتماعية وتقنية اللهجات العربية، إضافة على سلسلة من الأنشطة التعاونية حول الحفاظ على التراث والآثار الإماراتية مع جهات محلية مثل مؤسسة الطبّاع وهداية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا