• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م
  05:58     البنتاغون يشير الى نشاط "مشبوه" في القاعدة الجوية المستخدمة في هجوم خان شيخون بسوريا        05:58     الأسد يزور قاعدة حميميم الجوية الروسية بغرب سوريا         05:59     البنتاجون: النشاط السوري المريب يتعلق بطائرات معينة وحظيرة طائرات مرتبطة باستخدام السلاح الكيماوي         06:01     الكرملين يعلن رفضه مزاعم واشنطن بشأن عزم الحكومة السورية شن هجوم كيماوي     

متهمون من أوروبا الشرقية زرعوا أجهزة في كبائن الصراف الآلي مزودة بكاميرات

شرطة دبي تطيح بعصابة سرقت أرصدة عملاء للبنوك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مايو 2014

أطاحت شرطة دبي بعصابة مكونة من 3 أشخاص من أوروبا الشرقية تخصصت في سرقة أرصدة عملاء البنوك بواسطة بطاقات ائتمانية مزورة. وقال اللواء خميس مطر المزينة قائد عام شرطة دبي إن فريقا من المباحث الجنائية بالإدارة العامة للتحريات اتخذ إجراءات استباقية وقبض على المتهمين متلبسين قبل تحرير بلاغ واحد. وأوضح أن قسم مباحث البنوك في إدارة البحث الجنائي بدأ العمل على القضية بالتنسيق مع البنوك، وأعد خطة لرصد المشتبه فيهم في الأماكن التي تكثر بها المصارف وأجهزة الصراف الآلي.

وأوضح أن الإمساك بالجناة تم بعد أن رصدت دورية شرطة شخصاً يقف أمام إحدى ماكينات الصراف الآلي ويتحدث في هاتفه، واشتبه فيه الضابط المختص من خلال قراءة لغة الجسد والحس الأمني، ولاحظ أن هناك شخصاً آخر يراقب المكان لزميله الذي يستخدم الماكينة. وأضاف أن فريقا من المباحث حاصر المشتبه فيهما فورا وقبض عليهما فعثر بحوزتهما على كمية كبيرة من البطاقات البيضاء المزورة التي استخدماها في سرقة أرصدة عملاء البنوك. وقال اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي إن فريق العمل واصل التحقيق في القضية حتى قبض على متهم ثالث كان يستخدم هو الآخر بطاقات مزورة لسحب مبالغ نقدية.

وأضاف أن العصابة استخدمت تقنية معروفة تعتمد على زرع جهاز في ماكينات الصراف الآلي مزود بكاميرا وماسح ضوئي لنسخ بيانات البطاقات خلال قيامهم بسحب النقود، ثم يتواصل أفراد العصابة مع طرف آخر في دولة أوروبية ليضيف تلك البيانات عبر الهاتف إلى البطاقة المزورة التي تستخدمها العصابة. وأشار إلى أن الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي لا تنتظر ورود بلاغات للتحرك ضد المتورطين في هذه الجرائم، لكن تتخذ إجراءات استباقية بنشر دوريات في الأماكن التي تنتشر فيها البنوك. وأوضح أن أفراد العصابة حرصوا على سحب مبالغ نقدية متفاوتة لا تتجاوز الحد الأقصى المسموح بسحبه، ودأبوا على استخدام البطاقات مرة واحدة حتى لا يثيروا شكوك البنوك. وأكد المنصوري أهمية الاشتراك في خدمة الرسائل النصية بالبنوك حتى يتلقى العميل إشعاراً فورياً من البنك عند إجراء أي معاملة بنكية. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا