• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

كيري ينتقد «هستيريا» نتنياهو حول الملف النووي الإيراني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 مايو 2015

القدس المحتلة (وكالات)

اتهم وزير الخارجية الأميركي جون كيري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالهستيريا حيال موقفه من الاتفاق النووي مع إيران في وقت انتقد الأخير مجدداً، الاتفاق المرحلي بين إيران والدول الست الكبرى، الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وألمانيا الموقع مؤخراً في لوزان تمهيداً لحل أزمة البرنامج النووي الإيراني.

وقال نتنياهو، في تصريح بثته الإذاعة الإسرائيلية، «إن هذا الاتفاق يجعل العالم مكاناً خطراً أكثر بكثير، وأكبر تحد يواجهه جيلنا يتمثل في منع ايران من الحصول على قدرات صنع أسلحة نووية». وأضاف »الأوان لم يفت بعد، وعلى دول العالم ان تتحلى بالشجاعة والعزم من أجل ابرام اتفاق أفضل يمنع إيران من حيازة أسلحة نووية. وخلص إلى القول «إن طهران لا تكتفي بتصريحات معادية لإسرائيل بل تعكف على إقامة قواعد إرهابية على امتداد ثلاثة حدود معها في لبنان وقطاع غزة والشطر السوري (المحرر) من هضبة الجولان».

ورد كيري قائلاً في مقابلة مع القناة العاشرة للتلفزيون الاسرائيلي أن «هناك هستيريا كبيرة حول هذا الاتفاق. وعلى الناس أن تأخذ الوقائع بعين الاعتبار». وطمأن الإسرائيليين بأن الاتفاق النهائي المفترض إبرامه بحلول نهاية يونيو المقبل، يتضمن السماح لمفتشين الدوليين بدخول المنشآت النووية الإيرانية من دون تحديد سقف زمني. وأوضح «سيكون لنا مفتشون هناك يومياً. الأمر ليس اتفاقاً مدته عشر سنوات. إنه دائم». وتابع «أكرر: لن نوقع اتفاقا لا يقفل على ايران الطريق إلى صنع القنبلة النووية ولا يعطينا ويعطي كل خبرائنا والخبراء بشكل عام الضمانة بأننا سنكون قادرين على معرفة ما تقوم به ايران، ومنعها من التزود بالسلاح النووي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا