• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

مع دخول الضريبة حيز التنفيذ

وكالات سيارات تخصم «القيمة المضافة» من أرباحها وتثبت الأسعار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يناير 2018

يوسف العربي (دبي)

قررت وكالات بيع سيارات في الدولة تحمل تكلفة ضريبة القيمة المضافة نيابة عن المشترين من خلال خصمها والإبقاء على أسعار السيارات من دون تغيير، بعد دخول ضريبة القيمة المضافة حيز التنفيذ اعتباراً من مطلع يناير الجاري، لتجنب أي تأثير على مسار المبيعات خلال العام الجديد.

وأكد خبراء ومديرون تنفيذيون بقطاع السيارات، أن القطاع سجل مبيعات قياسية بنهاية عام 2017، نظراً لرغبة شريحة من العملاء لاستباق الضريبة البالغ نسبتها 5%، وهو الأمر الذي دفع وكالات البيع بالتعاون مع المصنعين العالميين لوضع خطط عاجلة للإبقاء على مستوى المبيعات خلال الربع الأول من العام الحالي.

وأوضحوا أن خطط تحفيز مبيعات السيارات في الدولة بعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة تمضي في ثلاثة مسارات متوازية أولها تحمل الوكيل لتكلفة ضريبة القيمة المضافة للإبقاء على أسعار السيارات من دون تغيير، والثاني هو تعزيز عروض خدمات القيمة مثل تمديد فترات الضمان وعقود الصيانة المجانية والتأمين والتسجيل المجاني، فيما يتمثل المسار الثالث في الجمع الخيارين السابقين من خلال تحمل جزء من الضريبة مع تعزيز عروض خدمات القيمة.

وأعلنت شركة «الفطيم للسيارات»، الوكيل الحصري لبيع سيارات «تويوتا» في الدولة، أن قائمة أسعار بيع السيارات الصالون، والدفع الرباعي، والمركبات التجارية الخفيفة لعام 2018، ستبقى دون تغيير بعد دخول ضريبة القيمة المضافة حيز التنفيذ مطلع 2018.

وعرضت شركة «المشروعات التجارية» وكيل سيارات «هوندا» أسعار جميع سيارتها شاملة الضريبة، ليبدأ سعر سيارة «هوندا سيفيك» 64.900 درهم، و«هوندا سيتي» 52.900 درهم، و«أكوورد» 79.900 درهم، و«أكورد كوبيه» 94.900 درهم، و«سي أر في» 94.900، و«بايلوت» 124000 درهم وهي الأسعار التي سبق تطبيقها خلال العام الماضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا