• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تكريم الفائزين بجائزة الأسرة العربية اليوم

المؤتمر العلمي يكشف: 5 ملايين طفل بالوطن العربي محرومون من الدراسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مايو 2014

لمياء الهرمودي (الشارقة)

تنظم منظمة الأسرة العربية اليوم حفل تكريم الفائزين بجائزة الأسرة العربية في دورتها الثانية، بحضور ورعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حيث حصل صاحب السمو الشيخ صباح الجابر الأحمد الصباح أمير دولة الكويت على جائزة شخصية العام 2014 للترابط الأسري. وكشف المؤتمر العلمي المصاحب لفعاليات الاحتفال بالجائزة، الذي عقد صباح أمس بمقر قصر الثقافة بالإمارة، ارتفاع نسبة القيد في التعليم الابتدائي في الدول العربية من 77% عام 1999 إلى 86% في 2010، إلا أنه لا يزال هناك نحو 5 ملايين طفل متسربين من التعليم.

وحضر المؤتمر الذي حمل عنوان «مؤتمر السياسات الاجتماعية للأسرة العربية: التقييم العشري للسنة الأولى للأسرة العربية 2014» جمال بن عبيد البح رئيس منظمة الأسرة العربية رئيس مجلس أمناء الجائزة، وميرفت التلاوي رئيسة المجلس القومي للمرأة بجمهورية مصر العربية، ونائلة شعبان وزيرة الدولة بتونس وحشد من الشخصيات الهامة من مختلف دول العالم العربي.

وأكد جمال البح رئيس منظمة الأسرة العربية أن الدورة الثانية لجائزة الأسرة العربية تنطلق من أرض الإمارات العربية المتحدة المباركة، محملة بالخير والدعم والتشجيع لأصحاب الأيادي البيضاء الحانية، ولعل اختيار إمارة الشارقة كعاصمة للثقافة الإسلامية دليل أن الإمارات المتميزة وضعت بناء الإنسان على سُلم اهتماماتها. وأوضح البح أن المؤتمر العلمي الذي عقد مصاحبا للجائزة تناول عدة محاور هامة منها الأسرية والتعليم والصحة والفقر والمساواة بين الجنسين والتشريعات، وتقييمها خلال السنوات العشر الماضية بحسب الأهداف الإنمائية للألفية. من جهتها، قالت ميرفت التلاوي رئيسة المجلس القومي للمرأة بجمهورية مصر العربية «لقد حان الوقت للحكومات أن تضع السياسات الاجتماعية والأسرة العربية ضمن أولوياتها، لأن هناك تهديدات كثيرة تواجهها مثل تطور وسائل الاتصال والإنترنت والإعلام المرئي والمسموع، ولأفلام الهابطة والمخدرات التي تستهدف الشباب، لذا لابد أن تأخذ الحكومات خطوات جدية لمواجهة ذلك بالتعاون مع جامعة الدول العربية».

10 أوراق عمل

وتضمن المؤتمر تقديم 10 أوراق عمل تناولت مواضيع عدة أبرزها اتجاهات ومؤشرات التعليم في الوطن العربي، وقدمها الدكتور حمود العليمات، وتطرق فيها لوضع التعليم ومؤشراته في العالم العربي، وأبرز التحديات فيه هو حرمان 8,7 مليون طفل ومراهق من فرص التعليم الابتدائي والثانوي رغم ارتفاع معدل الالتحاق بالتعليم من عام 1999 إلى 2010. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض