• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

ضمن فعاليات أسبوع دبي للتصميم

6 أجنحة تدعم البراعم الناشئة في «أبواب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

يعود أسبوع دبي للتصميم ليطلق معرض «أبواب» من 24 حتى 29 أكتوبر المقبل، معززاً بذلك مكانته كمنصة لمواهب التصميم الناشئة والمخضرمة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.

ويعتبر «أبواب» المعرض الوحيد من نوعه المعني بتقديم التصاميم المبتكرة والجديدة كلياً، حيث يستضيف أعمالاً لمصممين ومحترفات تصميم من ستة بلدان: دولة الإمارات، البحرين، العراق، الجزائر، فلسطين، الهند.

وقالت روان قشقوش، المديرة الإبداعية لمبادرة «أبواب» إن الأجنحة المشاركة صورة عن التنوّع الذي يحفل به المعرض في كل عام، حيث تعرض التصاميم عبر صيغة من شأنها تعزيز التقارب بين بلدان المنطقة. فمن خلال حضور الأجنحة جنباً إلى جنب، يتم تسليط الضوء على الفكرة التي يطرحها كل بلد على حدة، والتي تتكشف مكنوناتها تدريجياً عند قراءتنا لها في سياق جمعي مع الأفكار الأخرى».

ويقام معرض «أبواب»، كجزء من «أسبوع دبي للتصميم»، بالشراكة مع «حي دبي للتصميم» وتحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون، وبدعم من هيئة دبي للثقافة والفنون ومجلس دبي للتصميم والأزياء.

ويتولى مهمة تصميم الجناح المؤقت لمعرض أبواب المهندسون المعماريون: ميثاء المزروعي وحاتم حاتم وفورتشن بينيمان، من «المكتب الافتراضي»، الذي يمارس نشاطه في الإمارات.

وسيتم بناء الأجنحة ضمن الممرات في «حي دبي للتصميم» (d3) لتأخذ شكل الحوش أو الساحة، من خلال إعادة العمل على هياكل معدلة لبيوت زجاجية، في إشارةٍ لا تخلو من الحنين للحي العربي الذي عادةً ما يتكون من منطقة مغلقة وفسحة سماوية مفتوحة في الوقت نفسه.

وأضاف محمد سعيد الشحي، الرئيس التنفيذي للعمليات في «حي دبي للتصميم»: «يعتبر تمكين كافة الطاقات الإبداعية أحد طموحاتنا في حي دبي للتصميم، وفي هذا الإطار، تشكل المساحات المرنة المتوافرة لدينا منصة للفنانين والمصممين لعرض أعمالهم ضمن بيئة تحتيّة مناسبة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا