• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

سعر الحزمة وصل إلى 350 درهماً

انخفاض درجات الحرارة يرفع أسعار حطب السمر وأجهزة التدفئة بالعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 يناير 2013

عمر الحلاوي (العين) - تسبب الانخفاض الملحوظ في درجات الحرارة، خلال الأسبوعين الماضيين، في انتعاش عمليات بيع حطب السمر وأجهزة التدفئة والأغطية في أسواق العين، وارتفاع أسعارها بنسبة وصلت إلى 50%، حيث زاد سعر الحزمة من حطب السمر من 200 درهم، إلى 350 درهماً.

وشهد السوق الشعبي في مدينة العين عند البوادي مول، إقبالاً كثيفاً من المواطنين لشراء حطب التدفئة الذي تفضله العائلات على الأجهزة الكهربائية في التدفئة المنزلية، بإشعال المواقد في الساحات الخارجية، وعند التخييم في المناطق الصحراوية، خصوصا وأن هذه الفترة من السنة تشهد زيادة نسبة التخييم في البر لاعتدال الطقس.

وشهدت حركة البيع في المراكز التجارية، إقبالاً على شراء أجهزة التدفئة والفحم، فيما حرصت العديد من هذه المراكز على طرح عروض خاصة لجذب الجمهور، حيث تبدأ أسعار أجهزة التدفئة في المراكز التجارية بالعين بـ 40 درهماً، وتصل إلى آلاف الدراهم لبعض الأجهزة، وذلك حسب نوع الجهاز وحجمه ونسبة الإقبال عليه ودرجة الأمان، كما شهدت أسعار أجهزة التدفئة المتنقلة التي تعمل بالغاز، والتي غالبا ما تستخدم في التخييم ارتفاعاً في الأسعار.

كما شهدت أسعار الحطب في سوق المواشي ارتفاعا بنسبة 50% حيث بلغ سعر الحزمة المكونة من 20 قطعة حطب 350 درهما بعدما كانت تباع بسعر يتراوح بين 200 و 250 درهماً قبل أسبوعين، بينما وصل سعر كيس الفحم، زنة 20 كيلوجراما من بعض الأنواع إلى 50 درهماً، بعد أن كان يباع بمبلغ 45 درهماً.

ويقول التاجر إسكندر خان، تاجر في السوق الشعبي بالعين، إنه يبيع هذه الأيام ما بين 20 إلى 30 حزمة يوميا، مشيراً إلى أن ارتفاع الأسعار ليس بسبب تجار التجزئة، وإنما نتيجة رفع الأسعار من تجار الجملة، وزيادة الإقبال على الحطب الذي تنتعش تجارته خلال موسم الشتاء.

من جانبه، قال المواطن حمد صالح الصعيري، إنه اشترى حزمة من حطب السمر رغم ارتفاع الأسعار، لاستخدامها للتدفئة، خصوصا أن درجات الحرارة تظل منخفضة في العين خلال الفترة من شهر ديسمبر وحتى أبريل، الأمر الذي يدفع الناس للاستمتاع بهذه الأجواء مع أطفالهم.

أما سامي محمد فقال، إنه اشترى جهاز تدفئة لاستخدامه في تدفئة الصالة الرئيسية للمنزل، خلال المساء والليل، لافتا إلى أنه يحرص عند شراء أجهزة التدفئة أن تكون آمنة للأطفال، مشيراً إلى وجود ارتفاع ملحوظ في أسعارها.

من جانبها، أوضحت أم سلطان أنها اشترت جهازاً للتدفئة، بالإضافة إلى حزمة من حطب السمر حيث تستخدم الجهاز لتدفئة في غرف الأبناء، أما الحطب فيستخدم في الجلسات المسائية بالمنزل وعند التخييم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا