• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

«عتاب» في غرفة الملابس ينتهي بـ«الإصرار» على استئناف المشوار

لاعبو الأبيض: نعتذر وسنقاتل من أجل «الحلم»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 سبتمبر 2016

معتز الشامي (أبوظبي)

ليلة حزينة، عاشها الشارع الرياضي الإماراتي، بعد الخسارة التي تعرض لها منتخبنا الوطني، أمام نظيره الأسترالي بهدف نظيف دون رد، مساء أول من أمس، على ملعب ستاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي، ضمن منافسات الجولة الثانية، من مشوار المرحلة الثالثة والأخيرة، بالتصفيات المؤهلة لمونديال موسكو 2018.

غير أن تلك الخسارة، ورغم أنها أعادت منتخبنا لمركز متأخر، وهو المركز الرابع، بالمجموعة الثانية التي يتنافس فيها أمام أقوى فرق القارة، وهم أستراليا واليابان، والسعودية والعراق بالإضافة إلى تايلاند، فإن ما حدث مساء أول أمس، كان كفيلاً أن يرفع طموح التحدي والمنافسة، لدى كتيبة لاعبي المنتخب الوطني.

وتفيد المتابعات أن الجهاز الفني بدا غاضباً للغاية من الخسارة التي مني بها المنتخب، وقد شهدت غرفة خلع الملابس عقب إطلاق صافرة الحكم الماليزي محمد أميرول، بانتهاء المباراة، اجتماعاً بين أفراد الجهازين الفني والإداري ولاعبي المنتخب، حيث خيم الحزن على غرفة اللاعبين، لخسارة المنتخب.

وقد تحدث مهدي مع اللاعبين «بشكل مختصر» عن أبرز الأخطاء التي وقعوا فيها، لاسيما عدم التعامل بالتركيز المطلوب، مع الفرص التي لاحت للتسجيل، وأخطرها عرضية إسماعيل الحمادي إلى علي مبخوت في نصف الشوط الثاني من المباراة.

ومنح المهندس مهدي علي لاعبي المنتخب «دشاً بارداً»، وطالبهم بضرورة القتال في كل ثانية من باقي محطات مشوار التصفيات، حتى يستعيدوا الثقة سريعاً، ويستمر التفاف الجمهور حولهم، وقد انتهى الاجتماع بمصالحة من اللاعبين، للجهازين الفني والإداري، تعاهدوا خلالها على ضرورة التعويض في بقية المشوار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء