• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بقيمة 2.2 مليون درهم

9 مشاريع ينجزها مركز المياه بجامعة الإمارات العام المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 مايو 2015

محسن البوشي

قال الدكتور أحمد مراد وكيل كلية العلوم في جامعة الإمارات إنه يتوقع إنجاز المركز الوطني للمياه بالجامعة 9 مشاريع بحثية على مراحل نهاية العام المقبل 2016، ومن أبرزها مشروع لتقييم أثر التغيرات المناخية في تغذية المياه الجوفية وآخر لتحليل متبقيات النفايات الطبية والعضوية في المياه المعالجة ومياه الشرب في إمارة أبوظبي وثالث لتطوير واختبار نموذج للنخيل للحفاظ على المياه في الإمارات، كما يتبنى المركز مشروعاً لاستخدام المواد المتناهية الصغر (النانو) في المياه المحلاة، وآخر لاختيار نباتات تتحمل المياه المالحة من خلال الزراعات المائية (الاكوابونيك) ومشروعا لإعادة استخدام المياه المعالجة في المناطق الجافة من خلال تصميم أنظمة التعرف على حساسية المياه في المناطق الحضرية.

وأوضح ان هذه المشاريع حصلت على تمويل بقيمة 2.2 مليون درهم من جامعة الإمارات على دفعتين، لافتا إلى ان المركز يتبنى بالإضافة الى ذلك مشروعا بحثيا لتطوير ميزانية مائية ديناميكية لإمارة أبوظبي بالتعاون مع جامعة ليدز البريطانية، تموله هيئة البيئة بأبوظبي من المتوقع إنجازه مطلع العام المقبل.

محسن البوشي (العين)

قال الدكتور احمد مراد وكيل كلية العلوم في جامعة الإمارات في حوار مع «الاتحاد» إن المركز يرمي الى تحقيق مجموعة من الأهداف تتضمن تطوير استراتيجية البحث العلمي بالدولة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في إدارة المياه الجوفية، تطوير تكنولوجيا التحلية ومعالجة مياه الصرف الصحي، تحسين جودة المياه لجميع القطاعات، والتعاون مع الجهات المختلفة من أجل تطبيق الاستراتيجية البحثية لجامعة الإمارات، مشيراً إلى أن المركز يهدف الى تقديم الاستشارات الفنية لكافة الجهات المعنية، وتطوير مبادئ للإدارة المستدامة لمصادر المياه بالتعاون مع الشركاء المعنيين في القطاعات والجهات العلمية البحثية الوطنية والدولية وتشجيع البحث العلمي التطبيقي والأساسي والمساهمة في نقل التكنولوجيا والابتكار ودعم مشاركة الطلبة في المشاريع البحثية المتعلقة بالمياه وتفعيل التعاون بين الباحثين في الداخل والخارج وإقامة المناسبات والفعاليات ذات الصلة.

مقومات بحثية

وأوضح الدكتور مراد أن المركز الوطني للمياه يضم ثلاث وحدات رئيسية تشمل جودة المياه، وتكنولوجيا المياه وإدارة المصادر والنظام البيئي. ويشارك في إدارة وتشغيل المركز 4 كليات عملية تشمل كلية العلوم، وكلية الهندسة، كلية الأغذية والزراعة وكلية الطب والعلوم الصحية، لافتاً إلى أن المركز يتمتع ببنية تحتية قوية يستمدها من وجوده بجامعة الإمارات حيث توجد مجموعة من المختبرات والمعامل العلمية المتقدمة تجعلها دعامة أساسية وركيزة للبحث العلمي بوجه عام. ولفت الى ان المركز يمتلك إضافة الى هذه المقومات البحثية المتقدمة محطة لقياس معدلات الأمطار، وأجهزة حديثة لقياس منسوب المياه الجوفي، وجهاز متعدد القياسات للعمل الحقلي، وجهاز الضغط للتربة السطحية والمياه الجوفية الضحلة بالإضافة الى جهاز البرميمتر الثابت لقياس النفاذية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض