• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تلقى تحيات القيادة الصينية لرئيس الدولة لدى استقباله عضو المكتب السياسي للحزب الصيني الحاكم

محمد بن زايد يؤكد تميز العلاقة الاستراتيجية بين الإمارات والصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 مايو 2015

وام

أبوظبي (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تميز العلاقة الاستراتيجية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية، التي تأتي ثمرة لجهود الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أسس لهذه العلاقة التي تحتفظ بتميزها وتطورها، بفضل حرص ودعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله. وأكد صاحب السمو ولي عهد أبوظبي محورية الصين، ودورها الأساسي وحضورها الفاعل على الساحة الدولية، معرباً سموه عن تطلعه لأن تواصل الصين جهودها المكثفة بالتعاون مع المجتمع الدولي، في معالجة الكثير من القضايا الأمنية والسياسية والاقتصادية التي تهم أمن واستقرار المنطقة. جاء ذلك لدى استقبال سموه أمس بقصر الشاطئ في أبوظبي، تشاو لي جي عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي في جمهورية الصين الشعبية، رئيس دائرة التنظيم للجنة المركزية بدرجة نائب رئيس الوزراء الذي يزور البلاد حالياً. ورحب سموه بعضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي والوفد المرافق له، وبحث معه علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية، وسبل تعزيزها وتطويرها، بما يخدم المصالح المشتركة بين البلدين والشعبين الصديقين. ونقل تشاو لي جي تحيات القيادة الصينية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وتمنياتها لدولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها كل تقدم وازدهار، مشيداً بحرص قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على دعم وتطوير العلاقات الاستراتيجية مع بلاده، وفق أسس الصداقة والتعاون والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة. وتم خلال اللقاء، استعراض مجالات التعاون القائمة في مختلف القطاعات السياسية والاقتصادية والتنموية، وأهم الأفكار التي تدعم العمل الثنائي، والتطلع إلى الإمكانات المتاحة لدى البلدين للاستفادة منها في تطوير البرامج والمشاريع التنموية المشتركة في ظل حرص قيادتي البلدين على تنمية العلاقات، وتميزها على الصعد كافة. وتطرق الجانبان إلى عدد من القضايا الاقتصادية، وأهمية بناء الشراكات متعددة المصالح التي تهدف إلى مزيد من البناء والتنمية للدول والشعوب، وما يمثله «طريق الحرير» ومشاريعه التطويرية من جسر حيوي يربط بلدان المنطقة مع جمهورية الصين الشعبية لتعزيز التعاون والتفاهم والتبادل التجاري والتواصل الثقافي والحضاري. وحمل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تشاو لي جي نقل تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إلى القيادة الصينية، وتمنياته للصين وشعبها كل تقدم وازدهار وتطور في الجوانب كافة. كما جرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية، وعدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك. حضر اللقاء، معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة، ومعالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والفريق الركن جمعة أحمد البواردي الفلاسي مستشار نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتشانغ هوا سفير جمهورية الصين الشعبية لدى الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض