• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

توقيع خطابات نوايا لمشروعات في الإمارات والسعودية ونيجيريا والهند وإسبانيا

«تحالف الطاقة الشمسية» يشهد توقيع 9 مشاريع في خمس دول أعضاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

استضافت «القمة العالمية لطاقة المستقبل» أول اجتماعات «التحالف الدولي للطاقة الشمسية»، والذي جرى خلاله مناقشة هدف التحالف المتمثل في جمع تريليون دولار من استثمارات الطاقة الشمسية بحلول العام 2030. ووقع التحالف على هامش الحدث، خطابات نوايا مع «بنك يِس» لالتزامات تمويلية تصل إلى 5 مليارات دولار بحلول العام 2030. وبالإضافة إلى ذلك، وقع التحالف تسعة مشاريع للطاقة الشمسية في خمسة بلدان أعضاء في التحالف، وهي دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ونيجيريا والهند وإسبانيا.

وقال أوبيندرا تريباثي، المدير العام المؤقت لـ«التحالف الدولي للطاقة الشمسية»، المنظمة الدولية القائمة على المعاهدات ومقرها الهند: «أفضل طريقة للمضي قدماً أن تنطلق المشاريع على أرض الواقع، وهذا هو أساس العمل في التحالف».

وأُطلِقَ التحالف في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ الذي أقيم في باريس أواخر العام 2015، من قبل الرئيس الفرنسي ورئيس وزراء الهند، وهو تحالف يضم الدول ذات الأجواء المشمسة والتي تسعي إلى رفع معدلات استخدام الطاقة الشمسية وتقليل اعتماد أعضائها على الوقود الأحفوري.

من جهته قال عدنان أمين، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، مخاطباً المنتدى: «ستلعب الطاقة الشمسية دوراً محورياً في عصر الطاقة الجديد، فالطاقة الشمسية هي أسرع مصادر الطاقة نمواً. وتعد فرص الأعمال المتوفرة بمثابة المحرك الرئيسي وراء نمو مشاريع الطاقة الشمسية».

وأضاف: «انخفضت أسعار الوحدات الكهروضوئية الشمسية ‘الألواح الشمسية’ بنسبة 80% في الفترة من العام 2010 إلى العام 2016، كما انخفضت تكلفة توليد الطاقة الشمسية من مشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية على نطاق المرافق بأكثر من 70%، ومن المتوقع أن تستمر هذه الاتجاهات النزولية. ووفق تحليلاتنا، يمكن أن تنخفض تكاليف الطاقة الشمسية الكهروضوئية بنسبة 60%، والطاقة الشمسية المركزة بنسبة 45% خلال العقد القادم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا