• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إشادة بالدور الفاعل لأنجال ذياب بن سيف

«الحلو» تسيطر على ختام «أجيال للجولف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مايو 2014

سيطرت عائلة الحلو على منافسات الجولة السادسة والختامية للنسخة الثانية من بطولة أجيال للجولف، التي احتضن منافساتها نادي أبوظبي سيتي للجولف، بمشاركة فاعلة وكبيرة، يتقدمهم لاعبو البرنامج الوطني للاعبي الناشئة.

ونجح عبيد الحلو في الهيمنة على منافسات الفئة «أ» التي تقام على مدار الحفر التسع ذات معدل الضربات الثلاث، بتحقيق لـ 37 ضربة، فيما انتزعت علياء العمادي لقب الفئة «ب» المقامة على مدار الحفر الست ذات معدل الضربات الثلاث بتحقيقها 32 ضربة، لتعاود عائلة الحلو بسط هيمنتها بنجاح ريم الحلو في انتزاع لقب الفتيات لمنافسات الحفر التسع ذات معدل الضربات الثلاث، بإنهائها المسلك بـ 32 ضربة، لتتوج بدورها بلقب اللاعب الأفضل أداءً لجولة الختام.

وعقب انتهاء المنافسات، قامت الشيخة شيخة ومحمد ونهيان أنجال الشيخ ذياب بن سيف آل نهيان بتتويج الفائزين، وقدموا الهدايا التذكارية لجميع المشاركين والمشرفين، بحضور شهاب الهاشمي المدير التنفيذي لنادي أبوظبي سيتي للجولف برفقة رهيان لوبو المدير العام للنادي، ومدرب المنتخب جيسن فروجت والعديد من أولياء أمور اللاعبين واللاعبات.

وتعد البطولة التي انطلقت أواخر العام الماضي بنسختها الثانية، إحدى أهم البطولات على مستوى الدولة على صعيد اللاعبين الناشئين، والتي تحظى برعاية الشيخ ذياب بن سيف آل نهيان، وبدعم أنجاله، والمقامة تحت إشراف اتحاد الجولف، وذلك لما تقدمه البطولة، من فرص استثنائية ومساحة للاعبين الناشئين في الارتقاء بتصنيفهم وتطوير مستواهم ما يعود إيجاباً على الارتقاء بصورة عامة بمستوى اللعبة.

وكانت النسخة الثانية قد انطلقت أواخر العام الماضي، وامتدت على مدار الأشهر الخمسة بجولاتها الست لتطوف مضامير وأندية الدولة للجولف، لتصل إلى محطتها الختامية وسط أجواء احتفالية، حرص من خلالها اتحاد اللعبة على تتويج أبطال الموسم.

ونطراً لأهمية الحدث والدعم الكبير الذي يوليه أنجال الشيخ ذياب بن سيف آل نهيان لهذه البطولة، والمشاركة الواسعة للاعبين الناشئة على مستوى الدولة، دفع اتحاد اللعبة بنجوم برنامج الإمارات الوطني لناشئي الجولف، الذي يعد أهم الثمار التي أنتجها اتحاد الإمارات العربية المتحدة، والهادف لكشف وتبني المواهب الشابة على صعيد اللعبة، التي نجح من خلالها، على مدار السنوات الماضية، في إيجاد رافدٍ حقيقي للمنتخبات الوطنية، ما ساهم في تحقيق العديد من الإنجازات الصعيدين الخليجي والعربي، ومن ضمنهم نجوم منتخبنا الوطني المتوجون أواخر الشهر الماضي بلقب فئة الصافي للنسخة الأولى لبطولات المنتخبات الخليجية تحت سن 15 عاماً التي احتضنتها سلطنة عمان.

من جانبه، أعرب خالد الشامسي أمين السر العام لاتحاد اللعبة مدير المنتخبات الوطنية عن سعادته بالمستوى الذي شهدته البطولة، وقال: «نحن سعداء بتقديم هذه البطولة لشبابنا، وأنا متأكد من هذه البطولة، وسط الدعم غير المحدود من قبل أنجال الشيخ ذياب بن سيف آل نهيان، ستكون لها النتائج الإيجابية على صعيد تطوير مستوى اللاعبين الناشئين على مستوى الدولة، وستنعكس بصورة كبيرة في رؤية العديد منهم ضمن صفوف منتخباتنا الوطنية».

وأضاف: «حرصنا على الدفع بأكبر عدد من لاعبي البرنامج الوطني، ومن ضمنهم لاعبو منتخبنا الوطني، بهدف تحقيق الفائدة الكبرى من هكذا نوع من البطولات، ما أثرى المنافسة بصورة عامة تتماشى مع حجم وضخامة حدث الجولة الختامية للموسم».

وأثنى الشامسي على مواصلة دعم أنجال الشيخ ذياب بن سيف آل نهيان للعبة، وقال: «البطولة تحظى برعاية الشيخ ذياب بن سيف آل نهيان، ودعم كبير وفكر خلاق لأنجاله، ما يجسد رؤيتهم النيرة وفكرهم الخلاق في إيجاد السبل كافة التي تسهم في تطوير اللعبة». (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا