• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

يوم زايد للعمل الإنساني

«وقف برج الخير» يتبرع بمليونين للهلال الأحمر وصندوق الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

قدم وقف برج الخير في أبوظبي تبرعاً مالياً بقيمة 2 مليون درهم لدعم برامج هيئة الهلال الأحمر وصندوق الوطن، وذلك خلال احتفالية يوم زايد للعمل الإنساني التي نظمتها إدارة البرج أمس الأول، واشتملت على استذكار مآثر القائد المؤسس ومبادراته الإنسانية ونهجه في ترسيخ قيم البذل والعطاء بين أفراد المجتمع.

وسلم الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر المشرف على برج الخير، شيكاً بقيمة مليون درهم لراشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية في الهلال الأحمر مساهمة من وقف برج الخير في دعم برامج ومشاريع الهيئة الإنسانية و التنموية، كما سلم المزروعي شيكا آخرا بقيمة مليون درهم لمحمد القاضي مدير صندوق الوطن لتعزيز أهداف الصندوق ودعم موارده.

وأكد الدكتور حمدان المزروعي أن هذا التبرع يأتي تجسيداً للتجاوب مع فعاليات يوم زايد للعمل الإنساني ومبادرات عام زايد التي أعلنت عنها القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة احتفاء بمئوية الوالد المؤسس.

وأضاف المزروعي: نحن أبناء زايد نسير على نفس النهج الذي اختطه لنا ولن نحيد عنه أبدا، ونسترشد بالقيم والمبادئ التي تركها لنا وسنتمسك بها ما حيينا، وهذا أبسط ما نقدمه لقيادتنا ووطننا والإنسانية جمعاء سيراً على نهج القائد المؤسس، والتزاماً بمبادئ ديننا الحنيف واقتفاء لأثر رسولنا الكريم الذي كان أجود ما يكون في رمضان، كما تأتي هذه المبادرة ضمن التزامنا بمسؤوليتنا المجتمعية تجاه وطننا الحبيب.

ولفت المزروعي إلى أن التفاعل مع فعاليات يوم زايد للعمل الإنساني واجب وطني وإنساني والتزام تجاه رؤية قيادتنا الرشيدة التي خصصت هذا اليوم لإحياء ذكرى زايد العطرة والتمسك بمبادئه وإرثه الغني في إغاثة الملهوف ونجدة المكروب، واستلهام لدور الإمارات الرائد في مناصرة قضايا الشعوب التي تعاني من وطأة الظروف.

وأشار المزروعي إلى أن دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة تهتم كثيراً بتأصيل مفهوم الوقف الخيري بين أفراد المجتمع وتشجع مبادرات الأفراد والمؤسسات في هذا المجال الحيوي، حيث تمثل مشاريع الوقف الخيري الركيزة الأساسية التي تأسس عليها صرح الدولة الخيري والإنساني، وسيظل الوقف رافداً مهما لتعزيز مسيرة الخير والعطاء في الإمارات، مثمناً مبادرات كبار المحسنين والمانحين في مجال الوقف الخيري.

يذكر أن برج الخير تم افتتاحه في شهر رمضان من العام الماضي ويتكون من 20 طابقاً وتم تخصيص ثلث صافي أرباحه لأعمال الخير والبر والإحسان، وحرصت إدارة البرج على هذه المبادرة إيماناً منها بأن مشاريع الوقف الخيري توفر غطاء مالياً مناسباً للصرف على أوجه الخير المتعددة، وتضمن الاستمرارية في العطاء والإيفاء بالمسؤولية الإنسانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا