• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قدم ندوات تعريفية على هامش فعاليات «سيتي سكيب»

«الشارقة للتحكيم» يعزز البيئة الآمنة للاستثمار في القطاع العقاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

تعزيزاً للبيئة الاستثمارية الآمنة في دولة الإمارات، نظم مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي «تحكيم»، على هامش فعاليات مؤتمر ومعرض سيتي سكيب جلوبال، الذي تختتم فعالياته اليوم في مركز دبي التجاري العالمي، عدداً من الندوات التعريفية، حول أهمية التحكيم التجاري في القطاع العقاري، ودوره في حفظ وحماية حقوق المستثمرين، وتسهيل وتسريع حل الخلافات التجارية التي يمكن أن تحدث في هذا القطاع الحيوي.

وتناولت هذه الندوات التي قدمها أحمد العجلة، مدير مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي، موضوعات متنوعة حول أهمية التحكيم في المحافظة على قوة واستقرار القطاع العقاري، والتشريعات والقوانين التي تحفظ حقوق المستثمرين في هذا القطاع، إضافة إلى توعيتهم حول الحقوق الواجب مراعاتها عند توقيع عقود شراء وبيع الوحدات العقارية المختلفة.

ونظم فريق «تحكيم» خلال وجوده في معرض سيتي سكيب جلوبال، جلسة خاصة مع عدد من ممثلي شركات التطوير العقاري المحلية، تناولت أهمية التحكيم في حل النزاعات العقارية، والتسهيلات التي يقدمها للشركات العاملة في دولة الإمارات لحل الخلافات التجارية، والحفاظ على حقوق كافة الأطراف.

كما قام فريق العمل بتعريف شركات التطوير العقاري بماهية ودور مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي، وتم بحث سبل التعاون للاستفادة من خدمات المركز، إضافة إلى مناقشة طرق الدعم التي بالإمكان تقديمها للمطورين، وتعتبر من أهم أساسيات المركز.

وقال أحمد العجلة مدير مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي: «يعتبر مؤتمر ومعرض سيتي سكيب جلوبال، الحدث الأهم في دولة الإمارات والمنطقة في القطاع العقاري، ويسعدنا الوجود في هذه المنصة العالمية المهمة، لتعريف المشاركين والزوار على ما نقدمه من خدمات لتعزيز الاستقرار الاقتصادي والاستثماري، وتسهيل عمل الراغبين في الاستفادة من الفرص المتنامية لهذا القطاع، وحماية استثماراتهم». من جهتها، أكدت مريم بنت هده، من مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي أن المركز نجح، ورغم مرور سنوات قليلة على إطلاقه، في ترسيخ مكانته المحلية والإقليمية، باعتباره المكان الأول من نوعه لحل النزاعات التجارية، وفق معايير شفافة وعادلة، وإجراءات سريعة، وتكاليف منخفضة، نظراً إلى الدقة والمرونة والمهنية العالية التي نتمتع بها من خلال فريق المستشارين والخبراء الذين يعملون معنا.

وقالت إيمان عبدالرزاق من مركز تحكيم، إن الندوات التعريفية شهدت اهتماماً من قبل الزوار والمشاركين في المؤتمر والمعرض، خاصة المستثمرين، والمستشارين القانونيين في الشركات العقارية الكبرى، والذين أبدوا رغبة في التعاون مع «تحكيم»، والاستفادة من خبرات المركز في إدارة عمليات التحكيم وحل النزاعات الناجمة عن الاستثمار في القطاع العقاري.

ويسعى مركز «تحكيم»، الذي تأسس في العام 2009، إلى مساعدة المستثمرين ورجال الأعمال في حل نزاعاتهم التجارية وتسويتها .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا