• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م

«أبوظبي للتعليم» ينظم اجتماعاً لمديري 256 مدرسة

استعراض المنهج الجديد للمدارس الثانوية المقرر تنفيذه في 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

عقد مجلس أبوظبي للتعليم، اجتماعاً موسعاً لمديري ومديرات المدارس الحكومية البالغ عددها 256 مدرسة، بحضور معالي الدكتورة أمل القبيسي، مدير عام المجلس، ومحمد سالم الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية وذلك في إطار منتدى القيادات المدرسية للفصل الدراسي الثالث، الذي استعرض المنهج الدراسي الجديد لمدارس الحلقة الثالثة «الثانويات»، المقرر تنفيذه بدءاً من العام الدراسي القادم. وأشارت معالي الدكتورة أمل القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم إلى أن تطوير الحلقة الثالثة، جزء أساسي من تطوير مخرجات التعليم وخطوة أساسية ومهمة في استكمال مشروع تطوير التعليم الذي بدأه المجلس لتعزيز الفرص أمام الطلبة لضمان حصولهم جميعاً على الفرصة لدراسة مجموعة واسعة من التخصصات وبالأخص المواد العلمية مثل العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، مما يزودهم بالمهارات الأساسية والخبرات الضرورية، والتركيز على الربط بين العلوم التطبيقية وبين الحياة العملية، وكذلك ربط العلوم بالابتكار وروح المبادرة ومهارات التعلم الارتباط بالصناعات التكنولوجية الوطنية، بحيث تمثل العلوم والتكنولوجيا «STEM» ما يقارب%50 من محتوى المنهج الجديد، لافتةً إلى أن النموذج الجديد يدمج مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات مع المتطلبات المهنية لتشجيع الابتكار وريادة الأعمال.

وأكدت القبيسي أن بناء مجتمع مبني على المعرفة يتطلب أن تنتج منظومتنا التعليمية خريجين يتمتعون بقدرات ومهارات تؤهلهم للنجاح في الحياة والمساهمة في الاقتصاد والمجتمع، ويتيح لهم الفرصة لاستكشاف قدراتهم ومواهبهم والالتحاق بأرقى مؤسسات التعليم الجامعي داخل الدولة وخارجها، وبالتخصصات ذات الأهمية لمجتمع الإمارات كجزء من إيماننا الأصيل بمنح طلابنا أفضل الفرص الممكنة، وأشارت القبيسي إلى أن التركيز على العلوم والتكنولوجيا اليوم هو مطلب وطني وأمانة في أعناقنا.

وقالت القبيسي: «إن مجلس أبوظبي للتعليم ينفذ العديد من البرامج بهدف إعداد جيل واعد متعلم يساهم في خدمة الوطن والمجتمع والمنبثقة من خطة إمارة أبوظبي للخمس السنوات المقبلة 2016 -2020، وذلك من خلال رفع جودة المخرجات التعليمية في كافة المدارس، وتمكين الطلبة من خلال صقل وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم، وتطوير المسارات التعليمية البديلة للطلبة، وتخريج طلبة قادرين على المنافسة في سوق العمل.

وأضافت القبيسي «أن المجلس يعمل على وضع وتفعيل إطار لقياس جودة نظام التعليم في مدارس التعليم الحكومي والخاص لقياس مخرجاتها والخدمات المدرسية المقدمة، وتوفير بيئة عمل جاذبة لتطوير ورفع كفاءة الكادر التدريسي، وسدّ الفجوة بين العرض والطلب على المقاعد الدراسية.

وأكدت معاليها الحرص على تطوير ثقافة البحث العلمي والابتكار والتفكير النقدي لدى الطلبة، ووضع برامج وآليات لتعزيز الهوية الوطنية في المدارس وربطها بالعملية التعليميّة، وتعزيز الأنشطة اللاصفية، وتعزيز المناهج العلميّة وتوجيه الطلبة وتشجيعهم للالتحاق بالمسار العلمي، وتعزيز مناهج اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية الوطنية، وغرس مبادئ وقيم الدين الإسلامي السمح وترسيخ الهوية الوطنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض