• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

فتح تحقيق حول إمكانية تهربه من دفع الضرائب في البرتغال

سكولاري: لقب المونديال خيار «راقصي السامبا» الوحيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مايو 2014

شدد لويس فيليبي سكولاري المدير الفني لمنتخب البرازيل لكرة القدم على أن فريقه ملتزم بالحصول على لقب كأس العالم للمرة السادسة في تاريخه حينما تستضيف بلاده فعاليات البطولة الشهر القادم. وصرح سكولاري في مقابلة أجراها مع صحيفة (أو جلوبو) البرازيلية أمس الأول: «في البرازيل، لدينا فقط خيار واحد هو الفوز، لا توجد أي ضغوط، فاللاعبون هادئون، إذا أثبت فريق قدرته على التفوق علينا، فإننا سنتقبل

(الخسارة)، ولكن سيتعين عليهم إثبات أنهم أفضل من البرازيل».

وأعرب سكولاري، الذي قاد المنتخب البرازيلي للتتويج بلقب كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخه عام 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، عن شعوره بأنه أكثر هدوءا قبل انطلاق المونديال الثاني له. وأضاف المدرب البرازيلي: «أشعر بثقة بالغة، لأنه لم يكن لدينا فريق معد بشكل جيد مثل هذا الفريق الآن، ولم نكن نمتلك فريقا لديه أسلوب لعب محدد.. لذلك أنا أكثر هدوءا».

وألمح سكولاري إلى أن التحدي الرئيسي له الآن يتمثل في: «تخفيف حدة القلق لدى الجميع في البرازيل قبل انطلاق المونديال». وأضاف مدرب المنتخب البرازيلي: «الجميع يشعر بالقلق مع العد التنازلي لانطلاق البطولة، ولذلك نسعى جميعا إلى الاحتفاظ بهدوئنا، هذا هو الشيء الوحيد الذي نحتاجه».

الشيء الآخر الذي يثير مخاوف سكولاري حاليا هو منتخب كرواتيا الذي سيلتقي نظيره البرازيلي في المباراة الافتتاحية للبطولة بمدينة ساو باولو يوم 12 يونيو القادم. وقال سكولاري: «إذا كان يتعين علينا مجرد اللعب أمام القلق وليس أمام 11 لاعبا كرواتيا، فإنه لن يكون هناك مشكلة».

وأعلن سكولاري عن قائمة طوارئ تضم بعض اللاعبين إضافة إلى القائمة الأساسية المشاركة بكأس العالم بالبرازيل 2014. فقد ضمت القائمة لوكاس مورا نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، بالإضافة إلى كل من لوكاس ليفا لاعب ليفربول، وثنائي أتلتيكو مدريد جواو ميراندا وفيليبي لويس، وظهير بايرن ميونخ رافينيا وحارس فلوميننزي دييجو كافاليري ولاعب ساو باولو ألان كارديتش. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا