• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لإنشاء مستشفى للأمومة والطفولة في كردستان العراق

نهيان بن مبارك يفتتح معرض «عطايا» الخيري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 مايو 2015

بدرية الكسار

بدرية الكسار (أبوظبي) أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، برعاية حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان مساعد سمو رئيس الهيئة للشؤون النسائية رئيسة اللجنة العليا لمبادرة «عطايا». مؤكداً أن مثل هذه المبادرات النوعية تعزز دور الدولة الإنساني، وتجسد سعيها وحرصها على تخفيف آلام المتضررين من الكوارث والأزمات، والوقوف بجانبهم في مثل هذه الشدائد. جاء ذلك خلال افتتاح معرض «عطايا» الخيري في أبوظبي أمس، والذي يستمر حتى 7 مايو الحالي، وخصص ريعه لإنشاء مستشفى تخصصي للأمومة والطفولة في كردستان العراق لتوفير الرعاية الطبية اللازمة لملايين النازحين. وأكدت سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان أن تخصيص ريع «عطايا» هذا العام لإنشاء مستشفى تخصصي للأمومة والطفولة للنازحين واللاجئين في كردستان العراق، يجسد اهتمام دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة بالأوضاع الإنسانية على الساحة العراقية، وسعيها الحثيث لتخفيف معاناة الأمهات والأطفال الذين هم أكثر الشرائح تضرراً من الأحداث الجارية هناك. وأشارت سموها في تصريح بمناسبة افتتاح الدورة الرابعة لمعرض «عطايا»، إلى أن المبادرة تعزز الشراكة بين عطايا والأفراد والمؤسسات والهيئات من داخل الدولة وخارجها من أجل إحداث الفرق المطلوب في الخدمات الطبية التي يحتاجها النازحون واللاجئون في كردستان العراق، والمساهمة في تعزيز الجهود الدولية لتقليل نسبة الوفيات بين الأمهات أثناء الولادة، وتحسين الصحة الإنجابية والعناية بحديثي الولادة وحماية الطفولة من مهددات الأمراض والأوبئة داخل المخيمات المنتشرة في شمال العراق. وأوضحت سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان أن من أهداف «عطايا» إحداث نقلة نوعية في جهود تعزيز المسؤولية المجتمعية للأفراد والمؤسسات تجاه النازحين واللاجئين والفئات الأشد ضعفاً، مشيرة إلى أن الوقوف بجانب هؤلاء في كربتهم يعتبر من صميم تعاليم الدين الحنيف، وواجب وطني وإنساني والتزام بالمسؤولية التضامنية، التي يمليها علينا انتماؤنا لهذا الوطن المعطاء، إلى جانب التزامنا القوي بنهج الآباء المؤسسين لصرح الإمارات الإنساني والذين كانوا دائما بجانب الإنسان في كل مكان وتحقيق حلمه والعيش والحياة الكريمة. حضر الافتتاح، الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان، ومعالي سهيل المزروعي وزير الطاقة، والدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر، ونواب الأمين العام للهيئة، وعدد من المسؤولين في الهيئة. واطلع معالي الشيخ نهيان بن مبارك على أجنحة المعرض، مشيداً بدورها في تعزيز الأهداف العليا لمبادرة عطايا من خلال مشاركتها الفاعلة في هذه الدورة التي تهدف إلى تحقيق حلم الكثير من النساء والأطفال النازحين واللاجئين في إقليم كردستان العراق في الحصول على الخدمات الصحية والرعاية الطبية التي يحتاجونها. وقال الدكتور حمدان المزروعي: «من خلال إقامة معرض عطايا الخيري، نرسخ البرنامج الإغاثي الإنساني، أصبحت دولة الإمارات منصة لإطلاق المبادرات الحيوية التي تعمل لخدمة الإنسانية، وتعزز مجالات صون الكرامة البشرية»، مشيراً إلى تنوع برامج هيئة الهلال الأحمر داخل الدولة وخارجها، ما يتطلب تنمية الإيرادات لمقابلة الاحتياجات المتزايدة في المجال الإنساني. كادر // عطايا الخيري //// 100 عارض يشارك في المعرض 100 عارض من مختلف الدول إلى جانب عارضي دولة الإمارات، واشتمل على 36 عارضاً من داخل الدولة و18 من الكويت و16 من السعودية و12 من لبنان وواحد من سلطنة عمان وأربعة من الأردن وعارض من الهند وأربعة من تركيا وواحد من قطر وثلاثة من البحرين وعارض واحد من ماليزيا، واشتمل على بضائع ومنتجات عديدة ومتنوعة ذات جودة عالية مثل الأزياء والأثاث و السجاد والإكسسوارات المنزلية إضافة إلى المجوهرات والأواني المنزلية والأطعمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض