• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عبر وسم # الامارات_عاصمة_ الإنسانية

مغردون: نهر للعطاء الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يناير 2015

شروق عوض

شروق عوض (دبي)

أطلق مجموعة من المغردين المواطنين، أمس، هاشتاق على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» تحت وسم #الإمارات_عاصمة_الإنسانية، أبدوا من خلاله رأيهم في إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، المتمثل بإطلاق خطة المدينة الإنسانية العالمية حتى 2021، مؤكدين على أن الامارات ليست فقط دولة للإنسانية وإنما تعد منبعا لها ولعطائها بلا حدود.

وبمجرد أن قال صاحب السمو «أطلقنا خطة المدينة الإنسانية العالمية حتى 2021.. نريد أن تكون الإمارات المركز اللوجستي الإنساني الأول عالميا»، أكد المغردون أن التاريخ بأسره يشهد لدولة الامارات بأياديها البيضاء ومساعداتها اللامحدودة التي عمت دول العالم أجمع.وشهد الهاشتاق بمجرد إطلاقه تفاعلا كبيرا، وشارك فيه عدد كبير من المغردين من مختلف فئات المجتمع الإمارتي، فغرد الدكتور محمد سيف بـ «يشهد لنا التاريخ أن أيادي الإمارات البيضاء قد عمت الجميع فاللهم لك الحمد»، وتابع: «التاريخ منذ عهد الشيخ زايد يشهد بأن الإمارات تحطم الأرقام بالمساعدات الإنسانية ومد يد العون والمساعدة»، وأضاف: إن «الإمارات عاصمة الإنسانية حيثما كان الخير ستجد عنده (الإمارات)».

وقال سعود الريامي: «رسالة شعب الإمارات للعالم لبناء الإنسان نسعى ونساهم»، أما يعقوب الإماراتي فغرد بـ «بفضل الله ثم بجهود قيادتنا الرشيدة أصبحت الإمارات عاصمة الإنسانية في العالم ومدت يد العون لكل محتاج في شتى بقاع الأرض والحمد لله كثيرا»، في حين قال محمد الظهوري: «أمر طبيعي أن تكون الإمارات عاصمة الإنسانية لأن الله حبانا بقادة قل ما تلقى مثلهم في هذا الزمان»، وأضاف: «من نعم الله هي أن الإمارات بلادنا».

من جانبه غرد المحامي محمد الغفلي بـ: «ليست عاصمة الإنسانية فقط بل هي منبعها ومنبع العطاء بلا حدود وخيرها ومساعداتها عمت العالم بأسره حفظها الله»، أما محمد الرئيسي فغرد بـ: «من أوائل الدول في خدمة المضطر، بغض النظر عن الحدود الإقليمية لهذه الدول أو ديانتها هم الإمارات فقط أن تكون عونهم».

وغرد علي الحمادي بـ: «يوما بعد يوم تثبت الإمارات للعالم صدق مبادئها وحبها للخير والإنسانية وتعمل دون كلل أو ملل راجية رضى الله»، أما عاشق الإمارات فقال: «الإمارات رسالتها واضحة ومبادراتها رائدة وسعي حكومتها وشعبها في تلبية نداء الإغاثة والمساعدة من قلوب تسعى لمساندة كل إنسان». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض