• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إيرادات الشركة ترتفع 34%

أرباح «طاقة» تقفز 158٪ إلى 274 مليون درهم خلال الربع الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مايو 2014

ارتفعت الأرباح الصافية لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة» بعد خصم حقوق الأقلية بنسبة 158% لتصل إلى 274 مليون درهم في الربع الأول من العام 2014، وذلك نتيجة تعافي إنتاج النفط في بحر الشمال في المملكة المتحدة، وتحسن أسعار الغاز الطبيعي في أميركا الشمالية، وارتفاع مستوى الجاهزية الفنية في محطات الشركة العالمية.

وبلغ إجمالي إيرادات الشركة 7,3 مليار درهم، محققاً بذلك زيادة بنسبة 34%، كما ارتفعت الإيرادات الفعلية، بنسبة 39% لتصل إلى 5,9 مليار درهم.

وشهد إنتاج الشركة في بحر الشمال في المملكة المتحدة ارتفاعاً بنسبة 118% ليصل إلى 62,9 ألف برميل نفط مكافئ يومياً، ويعزى ذلك إلى عودة الإنتاج في منصة كورمورانت ألفا، ودمج الأصول الجديدة المستحوذ عليها في المنطقة الوسطى من بحر الشمال، وبرنامج الحفر الناجح في نورث كورمورانت.

وفي أميركا الشمالية، حافظت «طاقة» على ثبات مستويات الإنتاج رغم تقليص النفقات الرأسمالية، كما ارتفعت الأسعار المحققة بنسبة 22%.ونتيجة لزيادة مستوى كفاءة رأس المال، نجحت الشركة مؤخراً في خفض التكاليف التشغيلية للوحدة بنسبة 12%.وارتفعت الإيرادات الفعلية لقطاع إنتاج الماء والكهرباء بنسبة 6% لتصل إلى ملياري درهم، حيث تحسن معدل إنتاج الكهرباء في الأصول العالمية ووصل إلى 13,482 ميجاواط.

وشهدت أصول «طاقة» العالمية بشكل خاص تحسناً في الأداء، حيث عادت الجاهزية الفنية فيها إلى مستوياتها الاعتيادية بعد أن عانت سلسلة من الانقطاعات في الفترة نفسها من العام الماضي، فيما شهدت الأصول المحلية انخفاضاً طفيفاً في مستوى الجاهزية الفنية بسبب الانقطاع القسري في محطات الفجيرة 1 والفجيرة 2 وأم النار.

ونمت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والهدر والاستحقاقات في الربع الأول من العام 2014 بنسبة 50% لتصل إلى 4.1 مليار درهم، كما بلغ صافي الأرباح 274 مليون درهم بزيادة نسبتها 158%. وتمتلك «طاقة» مستويات جيدة من السيولة بقيمة 14 ,9 مليار درهم، منها 4 ,2 مليار درهم على شكل سيولة نقدية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا