• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

انخفاض المعروض من المواشي بالإمارة

«الاقتصاد» تبحث توفير مصادر بديلة للحوم الحية برأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مايو 2014

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

أكدت وزارة الاقتصاد السعي لإيجاد مصادر بديلة لتوفير اللحوم الحية في سوق رأس الخيمة، وذلك بعد انخفاض المعروض من المواشي في الإمارة.

وأكدت الوزارة تواصلها الفترة المقبلة مع التجار لإيجاد المصادر البديلة بهدف توفير الكميات المطلوبة التي تغطي احتياجات الأهالي خاصة خلال شهر رمضان المقبل.

وأشار الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد خلال اجتماعه مع موردي وتجار المواشي الأغنام في رأس الخيمة إلى ضرورة توافر الكميات المناسبة من لحوم الأغنام التي تشهد استهلاك بمعدلات كبيرة خاصة مع حلول شهر رمضان، ذاكراً إلى أن الانخفاض الحاصل الفترة الحالية لابد من العمل على إيجاد البدائل السريعة لتغطية حجم الطلب عليها.

وناقش خلال الاجتماع ضرورة تطبيق كافة أنواع الفحوصات الطبية المخصصة والمنفذة على الأغنام والمواشي المستوردة قبل دخولها إلى الدولة، وذلك بهدف التأكد من صحتها وسلامتها وخلوها من الأمراض لمنع الإضرار بصحة المستهلكين. والالتزام التام بالقرارات الصحية المتعلقة بذلك.

وأكد أن وزارة الاقتصاد تشجع على تنفيذ الإجراءات الصحية المختلفة، وذلك قبل دخول أي سلعة إلى الدولة وفحصها لضمان سلامتها وصلاحيتها للاستخدام الآدمي. وأشار إلى توجه الوزارة نحو التواصل مع موردي المواشي خلال الفترة المقبلة بهدف التأكد من توافر اللحوم الحية في أسواق رأس الخيمة.

خاصة وأن سوق الإمارة يعتبر المصدر لمختلف أنواع الأغنام والمواشي، وذلك في الإمارات الأخرى للدولة. ودعا الدكتور هاشم النعيمي إلى ضرورة تقيد التجار التام بالأسعار وتجنب الرفع منها خلال الشهر المبارك، لمنع التعرض إلى الإجراءات والعقوبات المشددة لكل من يتوجه إلى استغلال حاجة المستهلكين، وذلك بغرض تحقيق الربح المادي.

من جهتهم، أشار تجار المواشي إلى التوجه ومعالجة الوضع من خلال إيجاد البدائل التي تسهل عملية توافر الكميات المناسبة من الأغنام والمواشي لتجنب النقص الذي يمكن أن يحدث خلال شهر رمضان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا