• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأجندة الوطنية توحد الجهود

مسؤولون في «الداخلية»: رؤى محمد بن راشد أساس الإنجازات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يناير 2014

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) - قال العميد غيث حسن الزعابي مدير عام التنسيق المروري بوزارة الداخلية: «إن الأجندة الوطنية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، تعكس مدى الرؤية الثاقبة والتخطيط المسبق اللذين هما أساس أي إنجاز وتفوق يمكن أن يحققه متخذ القرار».

وأضاف أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد يجمع العديد من الخطوات والجهود ويوحدها من خلال الأجندة الوطنية التي تهدف إلى المزيد من التقدم والتطور في مختلف المجالات وعلى صعيد أمن الطرق الداخلية والخارجية على مستوى الدولة، فقد حققت مديريات المرور على مستوى الدولة العديد من الخطوات المهمة والإيجابية على صعيد توفير الأمن والسلامة على الطرق من خلال الدوريات العسكرية ومنظومة القوانين والتشريعات والقرارات التي اتخذتها الحكومة الرشيدة.

وأشار العميد الزعابي إلى أن الحكومة الذكية تضع الإمارات في مصاف الدول المتقدمة والمتطورة والتي تنتج التكنولوجيا وتستخدمها من خلال تطبيقات في إنجاز المعاملات وهذا يدل على عمق الرؤية والتخطيط المتواصل والمتابعة التي تهدف إلى تصحيح المسار في مختلف المجالات.

ولفت إلى أن الجميع عليهم مسؤولية تحقيق الطموحات والحفاظ على المكتسبات التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات ولابد من العمل على قدم وساق وبذل المزيد من الجهود لتحقيق هذه الرؤية الرشيدة التي اثبتت نجاحها ودعمها لتحقيق ما هو أفضل لشعب الإمارات الذي يعد من أسعد شعوب العالم.

دعم القيادة

من جهته، قال العميد حسين أحمد الحارثي مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي: «تعكس هذه التوجيهات والدعم المستمر من القيادة لتصبح الإمارات الأولى عالمياً حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، على أن تعتلي دولة الإمارات القمة في مختلف المجالات».

وأضاف أن المسؤولين عليهم وضع خطوات حتى يتماشى الواقع مع الطموحات والأهداف ويلبي واقعنا وبيئتنا للدولة وتحويل الأنظمة سواء الخدمية والرقابية من النظام العادي إلى الذكي حتى يتم التغلب على عامل الوقت الذي يعد أحد أهم العوامل في الاستثمار ويساعد في تبسيط إجراءات العمل ومتابعة مؤشرات الأداء، وبالتالي تقديم أفضل الخدمات في جميع القطاعات.

وأشار العميد الحارثي إلى أن دولة الإمارات على صعيد السلامة المرورية تقدمت خطوات كبيرة وحققت نجاحات في استخدام التكنولوجيا لضبط الطرق وإعداد الدراسات وإيجاد الحلول والتي من شأنها رفع مستوى الأمن والسلامة على الطرق للحد من الوفيات والإصابات البليغة وذلك للحفاظ على العنصر البشري الذي يعد الركيزة الأساسية للمجتمعات، علاوة على ما حققته المنظومة الأمنية في ظل توجيهات ومتابعة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لتحقيق الأمن في المجتمع بمختلف قطاعاته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض